إجتماعيةالمغربتحاليلدراسات

الأمم المتحدة تكشف عن تقرير يتوقع تراجع الخصوبة وارتفاع الشيخوخة في المغرب

خلود الطيب

كشفت الأمم المتحدة أن سكان العالم أصبحوا “أكبر سنا” بسبب زيادة متوسط العمر المتوقع من ناحية، وانخفاض مستويات الخصوبة من ناحية أخرى، مؤكدة أن المغرب من بين البلدان التي ينتظر أن يتراجع فيها معدل الخصوبة خلال السنوات القادمة.

و تتوقع شعبة السكان التابعة لإدارة الشؤون الاقتصادية والاجتماعية بالأمم المتحدة حول توقعات السكان في العالم تراجع نسبة الخصوبة بالمغرب، حيث قالت أنه في الوقت الذي كانت فيه هذه النسبة تتراوح ما بين 2.1 و4 بالمائة عام 1950، فمن المتوقع أن تتراجع إلى ما بين 1.5 و2.1 بالمائة في حدود 2050.

أما بالنسبة المئوية للسكان الذين تفوق أعمارهم 65 سنة،و الذين كانوا يمثلون أقل من 5 بالمائة في عام 1950، فقد ارتفعت في 2019 إلى ما بين 5 و10 بالمائة، ومن المنتظر أن ترتفع في أفق 2050 لتف   15 بالمائة في الأقاليم الشمالية، وتتراوح ما بين 10 و15 بالمائة في الأقاليم الجنوبية.

وتوقع تقرير الأمم المتحدة أن يرتفع عدد سكان العالم بمقدار ملياري شخص في الأعوام الثلاثين القادمة، موردا إن وتيرة النمو تمضي ببطء، لكن نمو السكان سيصل، حسب التوقعات، ذروته بحلول عام 2100 بحوالي 11 مليار شخص.

وتفيد التوقعات السكانية الجديدة إلى أن تسعة بلدان فقط ستشكل أكثر من نصف النمو المتوقع لسكان العالم، وهي بترتيب النمو الهند، نيجيريا، باكستان، جمهورية الكونغو الديمقراطية، إثيوبيا، جمهورية تنزانيا المتحدة، إندونيسيا، مصر، والولايات المتحدة.

ويتوقع التقرير أن تتفوق الهند على الصين، لتصبح أكبر بلد في العالم من حيث عدد السكان بحلول عام 2027. وهناك توقعات أخرى بتضاعف عدد سكان أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى في أفق عام 2050، بنسبة زيادة تصل إلى 99 بالمائة.

وحسب التوقعات،فإنه من المنتظر أن يواصل معدل الخصوبة العالمي، الذي كان قد انخفض عام 2019 إلى 2.5 ولادة لكل امرأة مقارنة بمعدل 3.2 عام 1990، (يواصل) الانخفاض عام 2050 إلى أن يصل إلى معدل 2.2 ولادة لكل امرأة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق