المغربرياضةرياضية

المغرب: استفزازات تدفع حمد الله إلى مغادرة “الأسود” قبل كأس إفريقيا

خلود الطيب

اطلعت مصادر مقرَّبة من اللاعب عبد الرزاق حمد الله، على السبب الحقيقي لمغادرة هذا الأخير معسكر المنتخب المغربي، قبل أيام من انطلاق منافسات كأس أمم إفريقيا، و يرجع  هذا لرفضه لطريقة تعامل بعض العناصر الوطنية معه، وليس للإصابة كما جاء في البلاغ الرسمي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم.

وأفادت نفس المصادر أن حمد الله  قرر ترك مقر إقامة “الأسود”، قبل أن يتدارك أعضاء من الطاقم التقني الأمر بمحاولة مراجعة  قراره، غير أن هداف الدوري السعودي رفض العودة إلى المعسكر و تمسك بموقفه على أن “كرامته تبقى فوق أي اعتبار، بعد التزامه الوطني بتلبيته نداء الناخب الفرنسي هيرفي رونار للمشاركة مع المنتخب”.

ولم تبين المصادر المذكورة نوع الخلاف وهوية أطرافه، مكتفية بالإشارة إلى أن سلوكات لم ترُق حمد الله من مجموعة من العناصر، أدت إلى انتفاضه في وجه الجميع وسارع إلى الانسحاب “بما أن الأجواء العامة لن تساعده على تقديم أية إضافة للمنتخب، ذلك أن ضررا نفسيا بليغا لحق به”..

وكانت لقطة استحواذ فيصل فجر على كرة ضربة الجزاء التي كان ينوي تنفيذها حمد الله، في مباراة الأربعاء الودية أمام غامبيا، قد أعادت إلى الواجهة ما يمكن أن نصفه بـ”حرب” التكتلات داخل المجموعة المغربية، قبل أيام من انطلاق “الكان”.

يذكر أن الناخب الوطني هيرفي رونار قد وجه الدعوة لعبد الكريم باعدي للائحة 23 لاعبا للمنتخب المغربي التي ستشارك في النسخة الثانية والثلاثين لنهائيات كأس إفريقيا للأمم بمصر من 21 جوان الجاري إلى 19 جويلية المقبل.

وحسب ما جاء في

الموقع الرسمي للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم أن قرار دعوة باعدي يأتي لتعويض غياب اللاعب عبد الرزاق حمد الله المصاب على مستوى الظهر والورك، والذي تبين للطاقم الطبي للمنتخب الوطني أنه لن يستطيع إتمام المعسكر، وبالتالي عدم المشاركة في نهائيات كأس إفريقيا.

وأضاف المصدر ذاته أنه حسب طبيب المنتخب المغربي عبد الرزاق هيفتي، فاللاعب حمد الله سيخضع لفحوصات دقيقة اليوم الجمعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق