إجتماعيةالسودانتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

اليونيسيف تدشن مشروعا لحماية أطفال السودان

     دشنتت منظمة الأمم المتحدة لرعاية الطفولة، المعروفة عالميا باليونيسيف، بالشراكة مع اليابان مشروع الاستجابة المتكاملة للأطفال المتأثرين بالنزاعات في دارفور وجنوب كردفان بالسودان.

وأطلق المشروع، كل من السفير الياباني بالخرطوم، شينجي اوراباياشي، ومندوب اليونيسيف بالسودان، عبد الله فاضل، وتستهدف الفكرة “النازحون واللاجئون والمجتمعات المضيفة”.

وطبقاً لبيان صادر عن “اليونسيف”، فإن المشروع سيمكن المنظمة الاممية من معالجة المشاكل التي تواجه الأطفال والنساء المتأثرين بحالات الطوارئ ،  كما سيعمل على تحسين الظروف المؤثرة على نمو الطفل وبقاءه وحماية صحته.

وأضاف أن الهدف الأساسي للمشروع، هو تحسين ظروف بقاء الأطفال وحمايتهم من خلال تقديم حزمة متكاملة من الخدمات الأساسية، التي تساهم في التواصل بين النازحين واللاجئين والفئات المستضعفة في كل من شمال وسط وجنوب دارفور بالإضافة إلى ولاية جنوب كردفان.

وتسعى الخطة لمساعدة ما يقدر بـ 5.5 مليون شخص فى المنطقة، من بينهم 2.6 مليون طفل.

وصرح مندوب المنظمة في السودان، عبد الله فاضل، أنه سعيد بمشاركة اليابان، وأنها لا تزال تدعم عملها في السودان من أجل ضمان حقوق الأطفال، خصوصا الأطفال المتأثرين بالنزاعات فى المنطقة المستهدفة.

وسيستمر المشروع لمدة 12 شهرا مستهدفا حوالي 128.577 طفل دون سن الثانية، و 000.10 طفل في سن المدرسة، و6.343 من الأمهات، و30.253 من النساء الحوامل.

موقع الامصار

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق