تقاريرجنوب إفريقياسياسيةشؤون إفريقيةوسط إفريقيا

جنوب السودان … سلفاكير يغير اسم الجيش استجابة لقادته

قرر رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، تغيير اسم الجيش من “الجيش الشعبي لتحرير السودان” إلى “قوات الدفاع الشعبية لجنوب السودان”.

جاء القرار بناءً علي توصيات لمؤتمر قادة الجيش الذي انعقد بداية هذا العام، بحسب المرسوم الرئاسي الذي بثه التلفزيون الحكومي مساء اليوم الثلاثاء.

وأوصى المؤتمر بضرورة تغيير اسم الجيش بعد انفصال جنوب السودان عن دولة السودان في العام 2011.

وتأسس “الجيش الشعبي لتحرير السودان” عام 1983 كنواة للقوات التي قادت تمردًا ضد الخرطوم، تحت قيادة الحركة الشعبية لتحرير السودان باعتبارها الجناح السياسي للمتمردين.

واستمر بذات الاسم إلى أن انفصلت دولة جنوب السودان عن السودان في يوليو/ تموز 2011.

وفي أكبر عملية تغيير هيكلي يشهدها الجيش الحكومي منذ عام 2011، أقدم كير في أكتوبر/ تشرين الأول 2017، بوصفه القائد الأعلى للجيش، علي تكوين ثلاث وحدات تابعة لوزارة الدفاع؛ هي: القوات البرية، القوات البحرية، والدفاع الجوي يتولى قيادتها ثلاثة قادة مختلفين.

وكان مؤتمر المجلس القيادي للجيش، قد أوصي في أغسطس/ آب 2017، بإعادة هيكلة الجيش الحكومي، وتغيير اسمه من (الجيش الشعبي لتحرير السودان) إلى قوات الدفاع الشعبية لجنوب السودان.

وفي 5 سبتمبر/ أيلول الجاري، وقع فرقاء جنوب السودان، في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، اتفاقًا نهائيًا للسلام، بحضور رؤساء دول الهيئة الحكومة للتنمية بشرق إفريقيا “إيغاد”.

وانفصلت جنوب السودان عن السودان عبر استفتاء شعبي عام 2011، وشهد منذ العام 2013 حربًا أهلية بين القوات الحكومية والمعارضة أخذت بعدًا قبليًا.

المصدر: الاناضول 2018/10/02

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق