رياضةشؤون إفريقية

سيدات جنوب أفريقيا يتمسكن بالأمل في المونديال

عبرت ديزيريه إليس مدربة منتخب جنوب أفريقيا للسيدات، عن حزنها لخسارة فريقها أمام الصين 0-1، ضمن مباريات الجولة الثانية للمجموعة الثانية بكأس العالم للسيدات لكرة القدم المقامة حاليا في فرنسا.

وقالت إليس “المنتخب الصيني صنع العديد من الفرص في المباراة، في الوقت الذي كنا نحاول فيه بناء الهجمات”. وأضافت “أنا فخورة جدا بالفريق على قدر ما قدم في تلك المباراة، سوف نصفي ذهننا ونتطلع إلى الأمام”.

وتابعت إليس “حاولنا الوصول إلى كأس العالم منذ سنوات طويلة جدا، ونجحنا في ذلك، الآن نحن في حاجة إلى التطور من أجل مشاركات أفضل في المستقبل”.

وخسرت جنوب أفريقيا أمام الصين، لتواصل تذيل ترتيب المجموعة الثانية دون رصيد من النقاط، فيما تتصدر ألمانيا المجموعة برصيد ست نقاط، وتأتي خلفها إسبانيا والصين بثلاث نقاط لكل منهما”.

تطور وهدوء
في الطرف المقابل أكد جيا شيوكوان مدرب منتخب الصين للسيدات، أن الفوز الذي حققه فريقه على جنوب أفريقيا جاء بعد أداء مقبول من الفريق طوال المباراة.

وقال شيوكوان إن لاعبات الصين بحاجة إلى التطور رغم هذا الفوز على جنوب أفريقيا.

وأضاف أن ما ينقص لاعبات الفريق في الوقت الحالي هو استغلال الفرص التي تسنح لهن في المباراة، مطالبا إياهن بالهدوء قبل المباراة الأخيرة في المجموعة أمام إسبانيا الأُثنين.

وفي سياق متصل قلبت أستراليا تأخرها بهدفين أمام البرازيل وحققت فوزا مثيرا 2-3 في مونبلييه، محتفظة بآمالها في بلوغ دور الـ16، فيما ساهم فوز الصين على جنوب أفريقيا بهدف نظيف في تأهل ألمانيا وفرنسا إلى الدور ثمن النهائي لكأس العالم 2019 في كرة القدم للسيدات. وقال مدرب أستراليا إنتي ميليتشيتش “هي من أفضل المباريات في كرة القدم الأسترالية. أنا فخور بالفتيات”.

وبدورها، قالت مرتا التي سجلت في النهائيات الخامسة لكأس العالم رافعة رصيدها إلى 16 هدفا “الشعور سيكون أفضل لو حققنا الفوز. هذا تفصيل صغير في تاريخ كرة السيدات. يشرفني ذلك، لكن يتعين علينا القيام بأمور إضافية في هذه البطولة”.

وخاضت مرتا (33 عاما) التي تعاني من إصابة ولاعبة الوسط فورميغا (41 عاما) شوطا واحدا (تغيب عن المباراة الثالثة بداعي الإيقاف)، فيما خرجت كريستيان (34 عاما) التي رفعت رصيدها إلى 11 هدفا في كأس العالم قبل ربع ساعة على نهاية المباراة.

قتال كبير
ورأت لوغارزو المتوجة بلقب أفضل لاعبة في المباراة والتي عانت كسرا في ساقها في فبراير الماضي “كان جميلا أن نخرج وظهرنا إلى الحائط (بعد الشوط الأول). نحب القتال الجيد”.

فيما تحدثت المهاجمة سام كير “تعرضنا لانتقادات كثيرة، لكننا عدنا.. لا نستمع للكارهين. أحب فتياتنا. يمكنكم رؤية ماذا يعني هذا الأمر لنا. كنا نعرف أننا بين أفضل 10 منتخبات”. وتعادلت البرازيل وأستراليا بثلاث نقاط مع إيطاليا التي تلعب مع جامايكا الجمعة في رينس ضمن المجموعة الثالثة.

ويتأهل إلى دور الـ16 متصدر ووصيف كل مجموعة مع أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثالث. وبلغت أستراليا التي خسرت أمام إيطاليا افتتاحا ربع النهائي في آخر ثلاث نسخ، فيما حلت البرازيل وصيفة في نسخة 2007 وبلغت الأدوار الإقصائية في آخر خمس مشاركات.

المصدر: العرب

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق