تقاريرسياسيةشأن دوليشؤون إفريقيةشمال إفريقياليبيا

على وقع مؤتمر برلين.. واشنطن وروما تتحالفان وموسكو تقلق

افريقيا 2050    مريم الطيب

وقف إطلاق النار في ليبيا يمثل أولوية مطلقة بالنسبة للولايات المتحدة هذا ما أكده وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الإيطالي لويجي دي مايو.

آمال أمريكية
اللقاء الأمريكي الإيطالي ركز على ضرورة الحد من العنف في ليبيا واستمرار العملية السياسة، وفي هذا السياق أعرب وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو عن أمله في أن يعمل مؤتمر برلين القادم من أجل التهدئة في البلاد، وإقناع الأطراف الفاعلة بالمضي قدما في المسار السياسي.
تحالف روما وواشنطن في اتجاه برلين أكدته الحكومة الإيطالية مشيرة إلى تقارب وجهات النظر مع الولايات المتحدة الأمريكية فيما يتعلق بالحاجة إلى العمل معا لتحديد حل سياسي للأزمة الليبية في أقرب وقت ممكن، مع الاعتراف بعدم استدامة الخيار العسكري.

تحالف إيطالي أمريكي
من جهتها قالت الخارجية الأمريكية في بيان على هامش زيارة وزير الخارجية الأمريكية مايك بومبيو لإيطاليا ولقائه مع رئيس الجمهورية سيرجيو ماتاريلا ورئيس الوزراء جوزيبي كونتي، قالت إن إيطاليا حليف رئيسي في ضمان الجهة الجنوبية لحلف شمال الأطلسي عبر وجودها في ليبيا وغيرها، وأشارت وكالة الأنباء الإيطالية إلى أن روما تسعى إلى دعم أمريكي من أجل حل سلمي للأزمة الليبية يبدأ بوقف دائم لإطلاق النار وتطبيق حظر فعال لتوريد الأسلحة إلى ليبيا.

أهداف روسية
القلق الدولي بشأن الأوضاع في ليبيا بات حاضرا في كثير من المحافل الدولية، حيث قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف في تصريحات خلال الدورة السنوية السادسة عشرة لنادي فالداي الدولي، أنه رغم الجهود التي تبذل في ليبيا لإقامة حوار شامل، فإن إطلاق عملية مستقرة للتسوية قد فشل بسبب اللاعبين الأجانب هناك ، وأكد لافروف أن هدف موسكو هو منع تحول الشرق الأوسط إلى ملاذ آمن للإرهابيين، وقال إن هذا الاتجاه واضح خاصة في ليبيا وهو وضع خطير للغاية على حد تعبيره.

نحو برلين
التحركات والتصريحات الدولية بشأن ليبيا تزداد حضورا مع اقتراب موعد انعقاد مؤتمر برلين الذي يعتقد محللون أنه سيحاول ترميم اتفاق الصخيرات ويرى غيرهم أنه قد يكون فرصة لبناء اتفاق جديد.
أما المجلس الرئاسي فاستبق هذا الحراك نحو برلين ببيان بشأن الجهود الدولية فيما يخص الأزمة الليبية قرأ من خلاله متابعون للشأن الليبي ثوابت الرئاسي للعودة للمسار السياسي، وقرأوها على أنه أجوبة عن كل مراوغات البيان الصادر عن الاجتماع الوزاري بشأن ليبيا على هامش اجتماعات الأمم المتحدة بنيويورك وكشفا لنوايا بعض الدول المؤثرة والضالعة في الصراع الليبي.

المصدر ليبيا الأحرار بتاريخ 03 سبتمبر 2019
لقراءة الخبر من مصدره اضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق