رياضةشؤون إفريقيةموريتانيا

مارتينز يحلم بتحقيق المفاجأة مع موريتانيا

هل يتحقق الحلم؟

مصدر الخبر/العرب
عندما يخوض المنتخب الموريتاني فعاليات بطولة كأس أمم أفريقيا، سيكون الهدف الرئيسي للفريق هو اكتساب الخبرة اللازمة في أول مشاركة له بالبطولة.

وبعد محاولات عديدة فاشلة، شق المنتخب الموريتاني طريقه بنجاح في التصفيات ليكون أحد ثلاثة فرق تخوض النهائيات للمرة الأولى من خلال البطولة الثانية والثلاثين التي تستضيفها مصر.

ورغم وقوع الفريق في مجموعة متوسطة المستوى، يبدو من الصعب على المنتخب الموريتاني أن ينافس بقوة مع الفرق الثلاثة في المجموعة التي تضم أيضا منتخبات تونس ومالي وأنغولا، حيث تتفوق عليه هذه المنتخبات من حيث الإمكانيات والخبرة. ولكن الخبرة التي يتمتع بها عدد من لاعبي الفريق المحترفين في أوروبا وفي بعض الأندية العربية قد تساعد الفريق على تفجير مفاجأة علما وأن مجرد تحقيق أي فوز في هذه المجموعة يمكن اعتباره مفاجأة جيدة لهذا الفريق.

استمرار مارتينز مع الفريق منذ 2014 خلق نوعا من الانسجام بينه وبين لاعبيه قد يكون أحد العناصر التي يعتمد عليها الفريق بحثا عن النجاح في البطولة الأفريقية

ويضاعف من صعوبة المهمة على الفريق أنه يخوض النهائيات بقيادة المدرب الفرنسي كورينتين مارتينز، وهو مدرب محدود الخبرة، حيث كانت معظم تجاربه التدريبية السابقة كمدرب مساعد أو كمدرب مؤقت لفريق بريست الفرنسي فيما يخوض أولى تجاربه التدريبية في القارة الأفريقية مع المنتخب الموريتاني.

لكن استمرار هذا المدرب مع الفريق منذ 2014 خلق نوعا من الانسجام بينه وبين لاعبيه قد يكون أحد العناصر التي يعتمد عليها الفريق بحثا عن النجاح في البطولة الأفريقية.

وتأهل المنتخب الموريتاني إلى النهائيات على حساب أحد المنتخبات الكبيرة وهو منتخب بوركينا فاسو الذي بلغ المربع الذهبي في نسخة 1998 وحصل على المركز الثاني في نسخة 2013 والمركز الثالث في نسخة 2017 بالغابون.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق