السودانتقاريرسياسيةشمال إفريقيا

السودان : البشير يرفع تجميد لجان التفاوض مع واشنطن استجابة لطلب العاهل السعودي‎

 

 

أعلن السودان، مساء أمس الثلاثاء 18 جويلية 2017، عن استئناف لجان التفاوض مع أمريكا، استجابة لطلب من العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز.

جاء ذلك في بيان مشترك، بين وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور، ونظيره السعودي عادل الجبير، بمدينة جدة السعودية، حسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

وقال البيان الذي تلاه غندور، إن “الرئيس عمر البشير وافق على إلغاء قرار تجميد العقوبات بناء على طلب من الملك سلمان”.

وأضاف البيان، أن “البشير وافق بالاستمرار في التواصل الإيجابي مع الحكومة والأجهزة الأمريكية من أجل الرفع النهائي للعقوبات الاقتصادية ورفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب”.

وأعرب البشير، عن تقديره لـ”مجهودات السعودية طوال الفترة الماضية لتحسين العلاقات بين الخرطوم وواشنطن”.

وفي وقت سابق الثلاثاء، التقى الملك سلمان، البشير في جدة، وبحث الجانبين العلاقات الثنائية وسبل دعمها وتعزيزها”، حسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية.

ووصل البشير إلى السعودية، الثلاثاء، قادماً من الإمارات في زيارة تستمر ثلاثة أيام.

والأربعاء الماضي، قرّر الرئيس السوداني عمر البشير، تجميد لجان التفاوض مع واشنطن بشأن العقوبات، حتى 12 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل، رداً على قرار نظيره الأمريكي دونالد ترامب، تأجيل رفع العقوبات الاقتصادية عنها لثلاث أشهر إضافية.

وفي وقت لاحق، صرح وزير الخارجية السعودي عادل الجبير بأن بلاده مستمرة في جهودها من أجل رفع العقوبات عن السودان.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية (واس) الأربعاء عنه القول إن المملكة “تعمل مع الأشقاء في السودان لتحسين علاقات السودان مع الولايات المتحدة, ورفع العقوبات المفروضة على السودان, ورفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب”.

وأضاف أن السودان حقق تقدما في مجالات كبيرة للوصول إلى رفع العقوبات, وقال: “نحن مستمرون في جهودنا بالتنسيق مع الأشقاء في السودان وغيرهم من الأشقاء في المنطقة لإيجاد حل لهذا الوضع … ولكي يستطيع السودان أن يركز على التنمية وعلى الاقتصاد وعلى الازدهار بإذن الله.

ونقلت الوكالة السعودية عن وزير الخارجية السوداني إبراهيم غندور القول إن “هذه الجهود الجليلة محل تقدير من القيادة السودانية والشعب السوداني”.

ويذكر أن الخرطوم اتخذت موقفاً محايداً تجاه الأزمة بين دول الخليج، وأكدت حرصها على إصلاح ذات البين من خلال دعم جهود الكويت للوساطة، وذلك بعد إعلان السعودية والإمارات والبحرين ومصر مقاطعة دولة قطر واتهامها بدعم الإرهاب.

وكانت الولايات المتحدة قررت في وقت سابق من الشهر الجاري تأجيل إصدار قرار حول ما إذا كان سيتم رفع العقوبات التي خضع لها السودان على امتداد نحو 20 عاما.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق