أمنيةتقاريرشمال إفريقيامصر

مصر تطالب إسرائيل بوقف “العنف” وتحذر من عواقب التصعيد في المسجد الأقصى

 

حذرت جمهورية مصر العربية في بيان صادر عن وزارة الخارجية المصرية الأربعاء، من خطورة التداعيات المترتبة على “التصعيد الأمني الإسرائيلي” في المسجد الأقصى.

وطالبت الخارجية المصرية في بيان، إسرائيل بوقف العنف واحترام حرية العبادة والمقدسات الدينية، وحق الشعب الفلسطيني في ممارسة شعائره الدينية في حرية وأمان.

كما طالب البيان إسرائيل، بـ “عدم اتخاذ مزيد من الإجراءات التي من شأنها تأجيج الصراع، واستثارة المشاعر الدينية وزيادة حالة الاحتقان بين أبناء الشعب الفلسطيني بما يقوض فرص التوصل إلى سلام عادل وشامل تأسيساً على حل الدولتين”.

كانت جمعية الهلال الأحمر الفلسطينية ذكرت مساء الثلاثاء، أن طواقمها تعاملت مع 34 إصابة بينها واحدة خطيرة خلال مواجهات اندلعت بين جنود إسرائيليين وفلسطينيين في منطقة باب الأسباط والبلدة القديمة بالقدس.

كما أصيب خطيب المسجد الأقصى، الشيخ عكرمة صبري، برصاص مطاطي أطلقه جنود إسرائيليون، أثناء التعامل مع احتجاجات فلسطينية في محيط المسجد.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية في موقعها الإلكتروني أن شرطيين إسرائيليين اثنين أصيبا أثناء مواجهات في الحرم القدسي ليل الثلاثاء/الأربعاء.

وكانت إسرائيل قد أعادت فتح الحرم القدسي في وقت سابق من هذا الأسبوع بعد يومين من إغلاقه في أعقاب اشتباك مسلح وقع داخل ساحاته .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق