أمنيةتقاريرشمال إفريقيامصر

مصر ترأس مجلس الأمن و تطرح مبادرة لمنع السلاح عن الإرهابيين

 

 

كشف المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية، المستشار أحمد أبوزيد، عن ترؤس مصر خلال شهر أغسطس الجاري جلسات مجلس الأمن الدولي.

وأعلن أبوزيد أن المجلس تحت رئاسة بلاده سيتبنى “مناقشة مبادرة مطروحة من جانب القاهرة حول منع حصول الإرهابيين على الأسلحة”.

وأوضح أن هذه هي المرة الأولى التي يتعامل فيها المجلس مع موضوع حصول الإرهابيين على السلاح. مؤكدًا أن المبادرة هي توجيه رسالة للمجتمع الدولي، بضرورة الالتزام بقرارات مجلس الأمن وخاصة القرار رقم 2253 الصادر عام 2015، الذي يتناول جهود منع الإرهابيين من الحصول على السلاح.

وهذه هي المرة الثانية التي تترأس فيها مصر جلسات المجلس منذ عودتها إلى عضويته غير الدائمة مطلع العام الماضي.

ونقلت صحيفة اليوم السابع المصرية، عن أبوزيد -خلال لقائه بعدد من المحررين الدبلوماسيين، الثلاثاء (1 أغسطس 2017)- أن مصر تعمل على طرح مشروع خلال ترؤسها للمجلس لتوجيه رسالة للدول، بضرورة الالتزام بقرارات مجلس الأمن لمحاربة الإرهاب، ولا سيما محاربة تنظيم داعش. موضحًا أن ذلك يتزامن مع رئاسة مصر للجنة مكافحة الإرهاب بمجلس الأمن.

وأوضح أبوزيد، أنه خلال فترة الرئاسة المصرية السابقة لجلسات مجلس الأمن، أثارت القاهرة الحديث عن جهود الأمم المتحدة لمكافحة الفكر المتطرف والتنظيمات الإرهابية، ووضعت خطة مع الأمم المتحدة واستراتيجية للتعامل مع الفكر المتطرف.

وأشار إلى أن مصر -خلال رئاستها للمجلس- ستعقد جلسة لتقييم العقوبات المفروضة على عدد من الدول. مؤكدًا أن بلاده ستطلب من مجلس الأمن تقييم مدى فاعلية فرض العقوبات من خلال الاستماع لتجارب الدول التي تعرضت لعقوبات في السابق.

وكشف عن أن الرئاسة المصرية للمجلس ستشهد عقد الاجتماع التنسيقي الثاني لأعضاء مجلس الأمن والمندوبين الدائمين للجامعة العربية في 28 من الشهر الجاري بنيويورك.

المصدر: عاجل ، 01-08-2017

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق