تقاريرسياسيةشمال إفريقياليبيا

“الرئاسي الليبي” يدعو لفتح ممرات إنسانية في “درنة” ورفع الحصار

استنكر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، اليوم، ما آلت إليه الأوضاع الإنسانية المتردية بمدينة درنة، شرق البلاد، نتيجة الحصار الذي فرضته عليها القوات المدعومة من مجلس النواب في طبرق، بقيادة المشير خليفة حفتر.

واعتبر المجلس، في بيان نقلته وكالة “الأناضول” التركية للأنباء، أن الحصار نجم عنه نقص في الأدوية والمعدات والمستلزمات الطبية، إضافة إلى المواد الغذائية، الأمر الذي كان له بالغ الأثر على الحالة المعيشية لسكان المدينة، وتردي الوضع الإنساني فيها.

ودعا المجلس، إلى العمل على فتح ممرات إنسانية، وفك الحصار عن درنة، مطالبا جميع الأطراف المعنية بضرورة رفع الحصار عن المدينة، والتنسيق مع الأعيان والحكماء لوضع حد لهذه المعاناة القاسية، والاحتكام للعقل والمصالحة، وفصل احتياجات المواطنين وخدماتهم عن المواجهات والنزاع.

وأعربت حكومة الوفاق عن استعدادها لتقديم الدعم والمساعدات اللازمين، وحذرت من تأثير الحصار على تماسك العلاقات الاجتماعية بين سكان درنة وسكان المناطق المجاورة في الشرق الليبي، في إشارة إلى الحساسية القبلية في المنطقة، موضحة: “علينا جميعا أن نتجنب أي أثر سلبي على علاقاتنا الاجتماعية المتماسكة، وأن نحرص على بقائها بعيدة عن أي صراع”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق