تقاريرسياسيةشمال إفريقياليبيا

السراج يدعو الأطراف الليبية لتنفيذ تعهداتها من أجل تحقيق تسوية شاملة

قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، فايز السراج، خلال زيارته لتونس، إنه لا بديل للاتفاق السياسي في بلاده.

ودعى “السراج”، خلال مؤتمر صحفي بعد لقاءه بالرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، الأطراف الليبية إلى تنفيذ تعهداتها من أجل تحقيق تسوية شاملة.

وأكد، على أن زيارته إلى تونس تندرج في إطار التشاور المستمر بين البلدين، مطلعا السبسي على آخر تطورات الوضع السياسي في ليبيا وعلى تفاصيل خارطة الطريق التي قدمها لإيجاد أرضية مشتركة للوصول إلى وضع أكثر استقرارا بعد أن وصلت العملية السياسية إلى طريق مسدود، وفقا لما ذكرته قناة “روسيا اليوم” الإخبارية الروسية.

وكان “السبسي”، استقبل أمس بقصر قرطاج، “السراج” الذي وصل تونس في زيارة رسمية على رأس وفد رفيع المستوى، وأكد خلال اللقاء على ترابط المصالح بين البلدين في شتى المجالات وأن الاستقرار في ليبيا شرط أساسي لاستقرار تونس، داعيا إلى أهمية الإسراع ببناء الدولة الليبية وتركيز مؤسساتها، معتبرا أن مصلحة تونس تكمن في إعادة الاستقرار والأمن إلى ليبيا في أسرع وقت.

وشدد “السبسي”، على أن حل الأزمة الليبية يبقى بيد الليبيين أنفسهم، موضحا أن دور تونس ودول الجوار يقتصر على تسهيل الحوار وتشجيعه بين كافة مكونات الشعب الليبي.

وبحث الجانبان نتائج اللقاء الذي جمع “السراج” في باريس بالمشير خليفة حفتر، إضافة إلى بقية اللقاءات مع الأطراف السياسية والفعاليات الاجتماعية الليبية التي أكدت جميعها أنه لا بديل عن الاتفاق السياسي كمنطلق وأرضية لأيّ تسوية سياسية قادمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق