إقتصاديةتقاريرشمال إفريقيامصر

تقرير: مصر بين أقوى 32 اقتصادا في العالم عام 2050

نشرت شركة “برايس ووترهاوس كوبرز”، المعنية بالشؤون الاقتصادية، مؤخرا تقريرا تضمن ترتيب الاقتصادات الأقوى في العالم بحلول العام 2050.

وفي التقرير، الذي حمل عنوان “رؤية بعيدة: كيف سيتغير الاقتصاد العالمي بحلول العام 2050؟”، درست “برايس ووترهاوس كوبرز” اقتصادات العالم وقامت بترتيب 32 اقتصادا استنادا للناتج المحلي الإجمالي بحسب تعادل القوة الشرائية (PPP).

وقال التقرير إن اقتصادات البلدان النامية ستهيمن على الاقتصاد العالمي بحلول العام 2050، حيث سيكون نمو الاقتصاد العالمي مدفوعا ببلدان كالبرازيل والصين والهند وإندونيسيا والمكسيك وروسيا وتركيا.

وبحسب التقرير، فإن دولتين عربيتين فقط ستكونان ضمن الاقتصادات الأقوى عالميا في 2050، وهما السعودية ومصر، حيث سيحل الاقتصاد السعودي بحجم ناتج محلي إجمالي عند نحو 4.69 تريليون دولار في المرتبة الـ13 عالميا، ومصر التي تعيش حاليا أزمة اقتصادية خانقة، ستحل في المرتبة الـ15 عالميا.

وتقول “برايس ووترهاوس كوبرز” إن حجم الناتج المحلي الإجمالي المصري سيصعد من 1.105 تريليون دولار في العام 2016، إلى 4.333 تريليون دولار في 2050.

وأشار التقرير الذي نفذه خبراء من شركة “برايس وتر هاووس كوبرز”، إلى أن الهند ستتخطى الولايات المتحدة لتتبوأ مكانتها كثاني أكبر اقتصاد في العالم بحلول 2050.

ووفقًا لما قالته مجلة “فاينانشيال بوست” الأمريكية، فقد اعتمد الخبراء في إجراء هذه التقرير، على مقارنة 322 دولة من خلال ترتيبها على أساس الناتج المحلي الإجمالي وتعادل القوة الشرائية وهي أداة لتقييم مستوى المعيشة في كل دولة.

وفي العام 2050، ستخرج ألمانيا من نادي أقوى خمسة اقتصادات في العالم، حيث ستتراجع إلى المرتبة الـ9 عالميا، بعد أن كانت تحتل المرتبة الـ5 عالميا في 2016، في حين ستحل المملكة المتحدة في 2050 في المرتبة الـ10 عالميا.

وفيما جدول يظهر ترتيب 32 اقتصادا بحلول العام 2030 و2050:

المصدر: الوطن، 20147/08/08

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق