تقاريرتونسسياسيةشمال إفريقياليبيا

صُدور بيان مُشترك ليبي – تُونسي عقب زيارة السّراج لتُونس

 

 

اتفق فائز السرّاج رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، مع الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي، على إعادة فتح القنصلية التونسية في طرابلس قريبا، وتفعيل اتفاقيات التعاون المشترك في مجالات متعددة من بينها إعادة تشغيل الخط البحري السياحي والتجاري بين تونس وطرابلس.

بيان صادر عن حكومة الوفاق ،قال  إن “السرّاج التقى اليوم الاثنين الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي خلال زيارته إلى تونس، حيث ناقشا العلاقات الثنائية بين البلدين وسٌبل تطويرها، وأطلع السبسي على تطورات الوضع السياسي الليبي”.

وأضاف البيان أن “المحادثات تركزت على تفعيل اتفاقيات التعاون المشترك في مجالات متعددة من بينها إعادة تشغيل الخط البحري السياحي والتجاري بين تونس وطرابلس”.

وتابع البيان “كما اتفق الطرفان على استئناف اجتماعات اللجان المشتركة وصولا إلى انعقاد اللجنة العليا للتعاون المشترك برئاسة رئيسي الحكومة في البلدين، وأعلن السرّاج انه سيتم تسديد دفعة أولى من الديون الليبية لصالح المستشفيات التونسية على أن تستكمل باقي الدفعات على فترات متقاربة”.

وأشار البيان إلى أن “السبسي قال، خلال اللقاء، إن ما يحدث في ليبيا يؤثر في تونس سواء سلبا أو إيجابا، ومن هنا يأتي حرص تونس على تقديم كل ما يعين على الوصول إلى وفاق وطني”.

يُشار إلى أن تونس قررت إغلاق قنصليتها في طرابلس في عام 2015، بعد أن اقتحمها مسلحون واختطفوا 10 موظفين. واتهمت تونس الحكومة الليبية حينها بأنها غير قادرة على توفير الحماية للطواقم الدبلوماسية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق