أمنيةالنيجرتقاريروسط إفريقيا

مسؤولون: صحراء النيجر «مقبرة» للمهاجرين إلى أوروبا عن طريق ليبيا

 

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة أن ألف مهاجر من غرب إفريقيا تم إنقاذهم منذ إبريل 2017 بعدما تخلى عنهم مهربون، في حين قال مسؤولون إن صحراء تينيريه باتت «مقبرة حقيقية» للمهاجرين الأفارقة الساعين للوصول إلى أوروبا من طريق ليبيا.

وقالت المنظمة في بيان نشرته على موقعها: «في المحصلة، تم إنقاذ ألف مهاجر في عمليات بحث وإنقاذ للمنظمة الدولية للهجرة منذ شهر إبريل في شمال النيجر».

ونهاية يونيو، تحدثت المنظمة التابعة للأمم المتحدة عن إنقاذ 600 مهاجر إفريقي منذ إبريل، في إطار عمليتها «مساعدة المهاجرين وإنقاذهم في منطقة أغاديز»، بحسب «فرانس برس».

واعتبر مسؤولون في أغاديز بشمال النيجر أن صحراء تينيريه باتت «مقبرة حقيقية» للمهاجرين الأفارقة الساعين للوصول إلى أوروبا من طريق ليبيا».

وبهدف «تحسين عمليات الإنقاذ»، نفذت المنظمة بين 19 و25 يوليو «مهمة تقييم لطرق الهجرة في صحراء تينيريه والمنطقة التي تحوط حدود النيجر مع ليبيا والتي تشكل المدخل الرئيسي إلى أوروبا»، وفق البيان.

وشملت العملية التي نفذت مع دائرة الحماية المدنية في النيجر أكثر من 1400 كلم «لمراقبة تطور تدفق المهاجرين والطرق الجديدة التي يتم سلوكها».

وأضافت المنظمة أن هذه المهمة أكدت «تنامي خطر الطرق التي يسلكها المهربون، آملة بإقامة نقاط لمراقبة (المهاجرين) في أنحاء البلاد».

بوابة الوسط، 2017/08/10

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق