شأن دولي

صنداى تايمز : النازيون الجدد يخططون لاستهداف مسلمي بريطانيا

 

 

كشفت صحيفة «صنداى تايمز» البريطانية أمس النقاب عن وجود خطط لاستهداف المسلمين فى بريطانيا على أيدى متطرفى جماعات النازيين الجدد.

وذكرت الصحيفة فى تقرير أن نحو 40 شخصا من النازيين الجدد يخضعون حاليا لتحقيقات من جانب الشرطة البريطانية، وسط مخاوف من أنهم يخططون لهجمات إرهابية ضد المسلمين فى مناطق مختلفة من البلاد.

ونقل التقرير عن مصادر مخابراتية قريبة من التحقيقات قولها إن هؤلاء يعملون فى بؤر لليمين المتطرف فى مقاطعة يوركشاير، ومن ضمنها مناطق ليدز ودوزبيرى وباتلي.

وأضاف أن هذه المصادر تعتقد بأن تهديد اليمين المتطرف تزايد فى السنوات الأخيرة، وتحديدا منذ مقتل النائبة العمالية جو كوكس على يد النازى الجديد توماس مير فى بريستول بويست يوركشاير.

وقال إن النازيين الجدد الذين تم التحقيق معهم كانوا «يخططون تمهيديا» لعملياتهم عبر التعرف على المؤسسات وممثلى الجاليات المحلية الإسلامية.

وأوضح التقرير أن هؤلاء مختلفون عن أولئك الذين ينفذون اعتداءات مدفوعة بكراهية المسلمين ردا على الهجمات الإرهابية التى ينفذها متطرفون إسلاميون.

وأشار التقرير إلى أن الشرطة كثفت تحقيقاتها مع متشددى اليمين المتطرف بعد الهجوم الإرهابى فى يونيو الماضى قرب مسجد فينسبرى بارك الذى لقى فيه رجل مسلم مصرعه وأصيب 11 آخرون بجروح.

ونقل تقرير الصحيفة عمن يسميه مصدرا مطلعا قوله إن «الخطر الذى يشكله متطرفو أقصى اليمين على الأمن القومى لا يختلف عن خطر الإرهابيين الإسلاميين».

وأضاف أنهم «يقومون بعمليات بحث ويحددون الأشخاص الذين يُمكن أن يكونوا عرضة لهجماتهم ومن ثم يتحركون للتنفيذ».

ويتوقع المصدر الأمنى ذاته أن تواجه البلاد مشكلات وهجمات أكثر من النازيين الجدد، إذ تصعب عملية متابعتهم وتحديدهم قياسا بالمتطرفين الإسلاميين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق