تقاريرسياسيةشمال إفريقياموريتانيا

المجلس الدستوري يرفض الطعون باستفتاء موريتانيا

أجاز المجلس الدستوري في موريتانيا نتائج الاستفتاء على تعديل الدستور الذي شهدته البلاد يوم 5 أغسطس/آب الجاري، حيث أعلن رئيس المجلس اسغيـر ولد امبارك رفض الطعون المقدمة “بسبب انعدام الأدلة وسلامة نتائج عملية الاستفتاء” التي أعلنتها اللجنة المستقلة للانتخابات يوم السادس من الشهر الجاري.

وقال ولد امبارك خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة نواكشوط اليوم الثلاثاء إن مشروع القانون الدستوري الاستفتائي فاز بعد حصول “نعم” على نسبة 85.58% من أصوات الناخبين الموريتانيين.

كما فاز مشروع القانون الدستوري الاستفتائي المتضمن مراجعة بعض أحكام دستور 20 يوليو/تموز 1991، بعد حصول “نعم” على نسبة 85.70% من أصوات الناخبين الموريتانيين.

وتتضمن التعديلات الدستورية التي أعلن المجلس الدستوري نتائجها رسميا، إلغاء مجلس الشيوخ، وتغيير العلم الوطني للبلاد، واستحداث مجالس جهوية للتنمية.

وفي 7 أغسطس/آب الجاري، أعلنت اللجنة الوطنية المستقلة للانتخابات في موريتانيا النتائج الرسمية للاستفتاء الدستوري، مؤكدة أن أكثر من 85.61% صوتوا لصالح التعديلات.

وفي وقت سابق دعا زعيم  مؤسسة المعارضة الديمقراطية في موريتانيا الحسن ولد محمد المجلس الدستوري إلى تحمل مسؤوليته، والحكم بعدم نزاهة الاستفتاء على تعديل الدستور.

المصدر : وكالة الأناضول،الجزيرة،2017/08/15

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق