شأن دولي

تفاصيل البيان الختامي لقمة مجموعة البريكس

دعا البيان الختامي في قمة مجموعة البريكس بمدينة شيامن الصينية اليوم الثلاثاء، إلى تعزيز التعاون البناء بين دول مجموعة البريكس لدعم التنمية المستدامة والنمو الاقتصادى، مشددا على أهمية الحوار بين مجموعة البريكس والدول النامية ذات الاقتصاديات البازغة.
وأكد “إعلان شيامن” أهمية الأهداف المشتركة التى جمعت بين دول البريكس خلال العقد الماضى والمتمثلة فى تعزيز السلام والأمن والتنمية والتعاون، مبديا رضاء دول مجموعة البريكس على النتائج الإيجابية التى تحققت جراء ذلك التعاون والتى شملت إنشاء بنك التنمية الجديد وصياغة استراتيجية الشراكة الاقتصادية بين دول البريكس وتقوية التعاون السياسى والأمنى.
وأشار إلى أن زعماء دول البريكس أكدوا عزمهم مواصلة العمل لتعزيز الشراكة من أجل رفاهية شعوبها والبناء على النتائج التى تحققت خلال قمة البريكس السابقة.
وأكد الإعلان تصميم دول البريكس على مواصلة وتقوية التعاون المشترك لدعم التنمية وتشجيع الاستفادة من الممارسات الإيجابية وتبادل الخبرات الناجحة فى مجال التنمية وتفعيل التكامل المالى.
وأشار إلى أن دول البريكس سوف تعزز الاتصالات والتنسيق لتحسين الحوكمة الاقتصادية العالمية لبناء نظام اقتصادى دولى أكثر توازنا، مؤكدا أهمية العدالة فى حماية السلام والاستقرار على المستويين الإقليمى والدولى.
وأوضح “إعلان شيامن” أن دول البريكس سوف تواصل تعزيز عملية التنوع الثقافى والحوار بين شعوب المجموعة لضمان التأييد الشعبى لأهداف البريكس.
ولفت إلى أن دول البريكس سوف تواصل لعب دور هام كمحرك للنمو العالمى فى ضوء تراجع معدلات النمو الاقتصادى القوى على المستوى العالمى.
وأضاف أن زعماء دول البريكس اتفقوا على تعزيز وتوسيع آلية ونطاق التعاون فى مجالى التجارة والاستثمار فى ضوء التنوع الذى تتسم به اقتصاديات الدول الأعضاء فى المجموعة.
وأكد الإعلان أهمية تدعيم التعاون المالى بين دول البريكس لزيادة معدلات النمو وتحقيق متطلبات التنمية، مشددا على أهمية الابتكار كمحرك رئيسى للنمو الاقتصادى والتنمية المستدامة على المدى المتوسط والطويل.
وقال إن زعماء دول البريكس ملتزمون بتشجيع التعاون المشترك فى مجالات العلوم والتكنولوجيا والابتكارات لمواجهة تحديات التنمية، مؤكدين التزامهم بتدعيم التعاون الصناعى والزراعى وتنسيق السياسات المتعلقة بذلك المجال.
وأضاف أن دول البريكس أبدت التزامها بالتنفيذ الكامل لخطة التنمية المستدامة وتعزيز التنمية الخضراء والاقتصاد المرتكز على معدلات انبعاثات منخفضة من الكربون.
وأشار إلى أن زعماء دول مجموعة البريكس اتفقوا على تعزيز التعاون لمواجهة الفساد نظرا لتأثيره السلبى على التنمية المستدامة مطالبين بتقوية التعاون الدولى لمواجهة الفساد سواء من خلال مجموعة العمل المعنية بكبح الفساد داخل مجموعة البريكس أو الجهود المبذولة لاستعادة الأصول المهربة أو تسلم المشتبه فى تورطهم بقضايا الفساد.
وأشار إلى أن زعماء دول البريكس أبدوا قلقهم بشأن التحديات التى تواجه القارة الإفريقية فى مساعيها الرامية لتحقيق التنمية المستدامة والمستقلة وحماية الأحياء البرية مؤكدين عزمهم على تعزيز التعاون مع إفريقيا ومساعدتها على مواجهة التجارة غير المشروعة للأحياء البرية.
وشارك الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم الثلاثاء فى قمة تجمع “بريكس”، وألقى الرئيس كلمة خلال جلسة “الحوار مع الأسواق البازغة والدول النامية” ستعرض فيها رؤية مصر بشأن سبل تعزيز دور الدول النامية فى النظام الاقتصادى العالمى، فضلًا عن سبل تطوير التعاون بين مصر ودول تجمع “بريكس” وما تتيحه مصر من فرص استثمارية واعدة.
البوابة نيوز، 2017/05/05

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق