المغربتقاريرثقافةشمال إفريقيا

فكاهة مغربية في أفريقيا

 

 

أكد نبيل جباري، مؤسس ومدير مهرجان “المغاربة الفكاهيين المقيمين بالخارج”، والذي اختتمت دورته الثالثة مؤخرا بدكار، أن هذه التظاهرة الفنية تشكل دعوة لاكتشاف المواهب الصاعدة في مجال الفكاهة.

وقال جباري، على هامش اختتام هذه التظاهرة في محطتها الأخيرة بدكار، إن “مهرجان المغاربة الفكاهيين المقيمين بالخارج، هو مناسبة للكشف عن مواهب جيل جديد من الفنانين الذين يمثلون المغرب بفخر واعتزاز”.

وأضاف مدير المهرجان أنه “للمرة الثانية تقام هذه التظاهرة في أفريقيا، وهذا فخر بالنسبة إلينا. وفي كل عام يعرف المهرجان نجاحا كبيرا، حيث المشاركة الواسعة للفنانين والجمهور”، مشيرا إلى أن المهرجان يولي أهمية كبيرة لاكتشاف المواهب الجديدة بهدف إشراكها أكثر في تطوير الأنشطة الثقافية والفنية في المغرب.

وذكر جباري أنهم بصدد “التفكير في الدورة الرابعة للمهرجان. وهذا هو طموحنا، لجعل هذه التظاهرة تدوم أكثر وكذا تنظيمها في جهات أخرى من العالم”.

المصدر: العرب ،العدد 10732، 2017/08/24، ص14.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق