السودانتقاريرسياسيةشمال إفريقيا

حزب المؤتمر السوداني: الأمن أعاد اعتقال أحد كوادرنا

 

أعلن حزب المؤتمر السوداني، المعارض، أمس الثلاثاء، أن جهاز الأمن والمخابرات السوداني، أعاد اعتقال أحد كوادره بعد أيام من الإفراج عنه.

وأكد «المؤتمر»، في بيان أن «عضو الحزب بفرعيه المملكة المتحدة وإيرلندا نبيل النويري تم اعتقاله مجدداً».

والنويري اعتقل قبل أيام أثناء حضوره جلسة الحكم في قضية الطالب عاصم عمر، المتهم بقتل شرطي، في محكمة جنايات الخرطوم (شمال).

وأوضح الحزب أن «النويري جاء من خارج السودان لحضورالجلسة خصيصاً، وبعد اعتقال دام لساعات تم الأفراج عنه»، مشيراً إلى أن «جهاز الأمن استدعى النويري صباحاً ( أمس) وقام باعتقاله».

وأوضح الأمين السياسي لحزب المؤتمر السوداني، أبو بكر يوسف أن «الاتصال مع نبيل النويري انقطع بعد الاستدعاء من الأمن، وأن النويري تم إيداعه المعتقل».

وبين أن «الاعتقال يأتي في إطار الاستهداف الممنهج ضد حزب المؤتمر السوداني».

وأعتبر أن «جهاز أمن النظام يبذل قصارى جهده من أجل حرمان المؤتمر السوداني من ممارسة حقوقه في العمل السياسي».

وشدد على أن «هذا الاستهداف يعتبر بمثابة وقود للحزب في عمله المقاوم ضد النظام».

القدس العربي، 2017/09/06

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق