الجزائرشمال إفريقيامجتمع

الجزائر: حذف البسملة من الكتب المدرسية يُثير الغضب

 

سادت حالة من الغضب في الجزائر بعد أنباء عن حذف البسملة (بسم الله الرحمن الرحيم)، من الكتب المدرسية، الأمر الذي أثار حفيظة جمعية العلماء المسلمين، أكبر الجمعيات الدينية في الجزائر، التي اعتبرت الأمر “اعتداءً على عقول أطفال البلاد”.

وأكد عبدالرزاق قسوم، رئيس الجمعية، في تصريح صحافي نشره موقع الجمعية، أن “البسملة جزء من هويتنا، ومن عقيدتنا، وإن حذفها يمثل اعتداء على عقول أطفالنا، ومساسًا بشخصيتنا وهويتنا”، متحدثًا عن أن الدستور، وهو المرجعية العليا للبلاد، يبدأ بالبسملة، ويؤكد على ثوابت الأمة.

وتابع رئيس الجمعية أن بيان أول نوفمبر “مرجع الثورة الجزائرية”، يبدأ كذلك بالبسملة، وكذا خطابات رئيس الجمهورية، وكل المؤلفات الدراسية منذ أربعة عشر قرنًا على اختلاف تخصصاتها، متسائلًا: “هل تمت استشارة وزارة الشؤون الدينية، والمجلس الإسلامي الأعلى، وجمعية العلماء، في حذف البسملة؟!”.

وأردف قسوم في تساؤلاته: “لماذا التركيز على أطفالنا في الابتدائي ومحاولة تنشئتهم، على قيم لائكية غير دينية، وهو ما يعمل على إفساد ما تبنيه لديهم الأسرة من قيم وأخلاق؟! وما هو الهدف من حذف البسملة الآن؟! وأية أجندة يخدمها مثل هذا الإجراء؟!”.

المواطن، 2017/09/07

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق