شأن دولي

مجلس الأمن يبحث أزمة “الروهينغا” خلال الشهر الجاري

    أعلن رئيس الدورة الحالية لمجلس الأمن الدولي، مندوب إثيوبيا لدى الأمم المتحدة، تيكيدا أليمو، أنه سيتم خلال سبتمبر الجاري بحث أزمة أقلية “الروهينغا” في ميانمار.

وأشار أليمو في حديث لوكالة لأناضول، إلى أن بريطانيا تقدمت في أغسطس الماضي بمقترح لمناقشة الأزمة، إلا أن المجلس فشل في التوصل إلى قرار بشأن المقترح.

لكن أليمو لم يحدد موعداً رسمياً للجلسة، في ظل تزايد انتهاكات الجيش الميانماري ضد مسلمي “الروهينغا”.

ومنذ 25 أغسطس المنصرم يرتكب جيش ميانمار انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان شمالي إقليم أراكان، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهينغا، بحسب تقارير إعلامية.

وفي وقت سابق يوم الجمعة، أعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فرار أكثر من 270 ألفاً من الروهينغا من أراكان إلى بنغلاديش؛ بسبب الانتهاكات الأخيرة بحقهم في غضون الأسبوعين الماضيين.

يُشار إلى أن إثيوبيا تسلمت من مصر، في الأول من سبتمبر الجاري، رئاسة مجلس الأمن الدولي، لدورة من شهر واحد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق