تقاريرسياسيةشمال إفريقيامصر

لأول مرة في الشرق الأوسط : مصر تستضيف المؤتمر السنوى الثالث والعشرين للرابطة الدولية لمراكز التدريب على حفظ السلام

 

 

افتتح وزير الخارجية سامح شكرى يوم الاثنين 11 سبتمبر 2017 المؤتمر السنوى الثالث والعشرين للرابطة الدولية لمراكز التدريب على حفظ السلام، والذى ينظمه مركز القاهرة الدولى لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام بالقاهرة خلال الفترة من 11 – 14 سبتمبر 2017.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن وزير الخارجية استهل كلمته بالترحيب بالمشاركين فى أكبر وأهم حدث يجمع مراكز التدريب على حفظ السلام فى العالم، مشيرا إلى أن استضافة المؤتمر تتزامن مع عضوية مصر فى مجلس الأمن ومجلس السلم والأمن الأفريقى. وأكد الوزير شكري على دور مصر المتنامي فى مجال حفظ السلام على المستوى الدولي، حيث تعد مصر الدولة السابعة على مستوى العالم من حيث المساهمة في عمليات حفظ السلام.

وأضاف أبو زيد، بأن الوزير شكري تناول في كلمته مشاركة مصر فى تطوير عقيدة وسياسات حفظ السلام من خلال اللجنة الخاصة المعنية بحفظ السلام، فضلا عن مشاركتها فى المراجعة الإستراتيجية لعمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام عام 2015، مشيرا إلى استضافة مركز القاهرة المشاورات الأفريقية لمراجعة أنشطة بناء السلام خلال عام 2014 ، والمشاورات الإقليمية الخاصة بمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للجنة رفيعة المستوى التابعة للأمم المتحدة خلال عام 2015، بالإضافة إلى ورشة العمل العربية رفيعة المستوى حول توصيات عمليات المراجعة الأممية لحفظ وبناء السلام عام 2016.

وأردف المتحدث باسم الخارجية، بأن الوزير شكري أعرب عن سعادته باستضافة مصر لهذا الحدث لأول مرة في الشرق الأوسط، فضلا عن أنها المرة الأولى منذ عشر سنوات التي يعقد فيها المؤتمر على مستوى أفريقيا، مشيدا بدور مركز القاهرة الدولى لتسوية النزاعات وحفظ وبناء السلام، وما تعكسه جهود المركز من إلتزام مصر تجاه حفظ السلم والأمن الدوليين. وأضاف الوزير شكري، بأن المركز نجح منذ عام 2014 في تدريب نحو 11 ألف خبير في مجال حفظ السلام، وتدريب 7 آلاف عنصر من عناصر حفظ السلام، بالإضافة إلى المساهمة في مجال بناء القدرات ونقل الخبرات، مؤكدا على أهمية مضاعفة الجهود من أجل مواجهة التغيرات والتحديات المتزايدة في مجال حفظ السلام.

وجدير بالذكر، أن الرابطة الدولية لمراكز التدريب على حفظ السلام هي اتحاد تطوعي، تم إنشاؤه عام 1995 لجميع المراكز والمؤسسات النشطة في المجالات البحثية والتدريبية على حفظ السلام. وتهدف الرابطة لنشر فهم أفضل لحفظ السلام ووسائل أفضل لإعداد أفراد حفظ السلام سواءً كانوا عسكريين أو شرطيين أو مدنيين، للاضطلاع بمهامهم في الواقع العملي. كما توفر الرابطة منبراً للنقاش ولمشاركة أفضل التجارب والدروس المستفادة، ولتنسيق برامج التدريب بين مختلف الجهات المعنية بحفظ السلام.

المصدر: جريدة أخبار العالم ، 2017/09/12

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق