أمنيةالجزائرتقاريرشمال إفريقيا

تفكيك شبكة دولية لتهريب السيارات وحجز 51 ملفا قاعديا مزوّرا في مستغانم

 

 

تمكنت فصيلة مكافحة التهريب وسرقة السيارات التابعة لأمن ولاية مستغانم، من الإطاحة بعصابة دولية إجرامية مختصة في تهريب المركبات وتزوير ملفاتها القاعدية.

العصابة مكونة من سبعة أشخاص تتراوح أعمارهم بين 27 و41 سنة، والمنحدرين من مختلف ولايات الوطن.

أين استطاعت ذات الفصيلة استرجاع 18 مركبة تحمل ترقيم ولايات مستغانم، وهران، سعيدة وغليزان، إضافة إلى 51 ملفا قاعديا مزوّرا.

جاءت العملية التي استغرقت تحرياتها تسعة أشهر كاملة، بناءً على معلومات وردت للمصالح الأمنية، مفادها رواج مركبات تحمل ماركة «بيجو» و«سيتروان» مزوّرة

على متن بواخر النقل القادمة من إسبانيا وفرنسا نحو مستغانم، ليتم تحويلها إلى ولاية وهران بنية تحويلها إلى الصحراء الغربية.

حيث تمت مباشرة التحريات اللازمة وترصد تحركات المهربين، الذين يعتمدون على مصادرهم الخاصة في مختلف دوائر الوطن.

قصد التواطؤ مع ذات العصابة الإجرامية قصد تزوير ملفاتها القاعدية، أين استغرقت العملية تسعة أشهر كاملة

استوجبت على المصالح الأمنية تمديد اختصاصها نحوالعديد من الولايات، على غرار وهران وتيارت والعاصمة قبل أن يتم تفكيك أفراد العصابة

وتم توقيفهم واحدا تلو الآخر مع استرجاع المركبات ذات الملفات المزورة التي استرجعت أغلبيتها خارج تراب مستغانم.

إضافة إلى حجز الملفات القاعدية المزورة والتي قدرت بـ 51 ملفا قاعديا خاصا بذات المركبات في انتظار استرجاع المركبات الباقية.

حيث تم تقديم الموقوفين أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة مستغانم.

المصدر: النهار أون لاين ،2017/09/17

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق