السودانتقاريرسياسيةشمال إفريقيا

رئيس الهيئة التشريعية : برلمانات الايقاد تسعى لبناء نموذج يسهم في التكامل الافريقي الشامل

 

 

اكد البروفسيور ابراهيم احمد عمر رئيس الهيئة التشريعية القومية سعي الاتحاد البرلماني لدول الإيقاد لبناء نموذج متكامل يخدم شعوب دول شرق افريقيا ويسهم في التكامل الافريقي الشامل،مضيفاً اننا في السودان من الداعين لتعزيز العمل الجماعي الافريقي وتقديم الأفكار التي توحد الرؤي وتدفع بالمبادرات الإفريقية للامام.

وقال لدى مخاطبته اليوم بقاعة الصداقة المجلس التنفيذى للاتحاد البرلمانى لدول الايقاد إن القارة الإفريقية حققت نجاحات في تأسيس كيانات تكامل وتعاون اقليمي في غربها وجنوبها ووسطها وشمالها في الايكواس والسلاك والسيماك واتحاد المغرب العربي.

وأوضح أن الاتحاد البرلماني لدول الإيقاد يتحمل مسؤولية العمل على تحقيق الأهداف والمبادئ الرامية الى وحدة وتضامن البلدان الإفريقية، مشيراً إلى اهمية التعجيل بتكامل القارة السياسي والاجتماعي والاقتصادي.

وقال إنه يجب بناء مواقف افريقية موحدة حول المسائل ذات الاهتمام المشترك بين دول القارة والدفاع عنها وتشجيع التعاون الدولي مع دولها بجانب ترسيخ دعائم السلام والأمن والاستقرار وتعزيز الوحدة الوطنية للدول الأفريقية.

وأبان ضرورة بناء المؤسسات الديمقراطية الفعالة التي تضمن المشاركة الشعبية وتعزز الحكم الرشيد وتصون حقوق الإنسان والحريات العامة للشعوب الإفريقية.

وطالب بالعمل على تعزيز العلاقات بين المؤسسات التشريعية من اجل تحقيق الغايات السامية التي قامت عليها المنظمة، معرباً عن أمله في أن يحيط اجتماع المجلس التنفيذي جدول اعمال المؤتمر بالقضايا الحية والتحديات التي تواجه دول الاتحاد لاسيما المتعلقة بالأمن والاستقرار في المنطقة فضلاً عن قضايا المناخ والهجرة، مضيفاً أنها قضايا تجاوزت تأثيراتها الحدود الوطنية للدول الإفريقية الى رحاب العالمية، قائلاً إن منطقتنا من اكثر مناطق افريقيا تأثرا بها.

وأكد أن الاتحاد البرلماني لدول الإيقاد تأسس ليكون اداة برلمانية تعين منظمة دول الايقاد الحكومية، مشيراً إلى أنها من اعرق التجمعات في افريقيا لمحاربة الجفاف والتصحر اولا ثم تحولت لدعم جهود التنمية والسلام والاستقرار في دول المنطقة.

وأكد أن لمنظمة الايقاد دور ريادي و شركاء واصدقاء لدعم جهود السلام والتنمية في دول المنظمة، قائلاً إن اتحادنا يتحمل مسؤولية كبيرة في دعم الدور الذي تقوم به منظمة الإيقاد في مواجهة التحديات التى تقابل دول المنطقة، لافتاً إلى أن التنسيق بين المنظمتين سيدعم الجهود التى تقوم بها المنظمة البرلمانية.

المصدر: وكالة السودان للأنباء _2017/09/16

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق