تونسرأيشمال إفريقيا

المنصف المرزوقي: بلغني خبر وفاة مهدي عاكف…ما أخشى تلقيه يوما نبأ وفاة الرئيس محمد مرسي هو الآخر بنفس آليات الإهمال

 

 

بلغني خبر وفاة مهدي عاكف المرشد السابق للإخوان المسلمين في سجون السيسي والرجل البالغ من العمر عتيا لم يتلق منذ الانقلاب سنة 2013 أي علاج طبي .
رحم الله الفقيد ورزق أهله وأحبابه جميل الصبر والسلوان.
ما أخشى تلقيه يوما نبأ وفاة الرئيس محمد مرسي هو الآخر بنفس آليات الإهمال والتشفي والغلظة والفضاضة والتعنت وأعلم أنه تعرض في الأشهر الأخيرة لأغماءات متكررة ناهيك عن عذاب الظروف غير الإنسانية التي يعيش فيها وعلى رأسها العزلة التامة .
ما سبب كل هذه القسوة في معاملة الخصم السياسي ؟
هل هو الحقد الأعمى …أم الخوف ؟
في كل الحالات إنه أمر مشين بكل المقايييس وخطير للغاية إذ لن يولّد إلا رغبة الانتقام وتواصل مسلسل العنف ودمار الأجساد والأرواح والمجتمعات .
كل الأمل أن تقطع الأجيال المقبلة من السياسيين العرب مع الأسدية- السيسية في التعامل مع الشعب والمعارضة وقد أقنعتها التجارب المأساوية أن أصحابها يفقدون في الأخير كل شيء وخاصة الشرف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق