مجتمعنيجيرياوسط إفريقيا

يونيسيف: الإرهاب يحرم 3 ملايين طفل نيجيري من التعليم

أفاد صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، يوم الجمعة 29 سبتمبر 2017 ، بأن 3 ملايين طفل لا يذهبون إلى المدارس في شمال شرق نيجيريا، لأن المنشآت التعليمية أغلقت خشية من اعتداءات جماعة بوكو حرام.

وذكرت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أن المتطرفين، الذين يشنون هجمات في المنطقة منذ عام 2009، قتلوا حوالي 2300 مدرس وتسببوا في نزوح حوالي 20 ألفا آخرين.

وقالت اليونيسيف، في بيان لها، إن الظروف اضطرت إلى إغلاق حوالى 60 بالمئة من إجمالي المدارس في ولاية بورنو، التي تعد مركز التمرد.

ولحق الدمار بما يقرب من 1400 مدرسة بسبب العنف، في حين يتعذر إعادة فتح المدارس الأخرى لأن المناطق التي تقع فيها غير آمنة.

وقال نائب المدير التنفيذي لليونيسف جاستن فورسيث: “إلى جانب سوء التغذية المدمر والعنف وتفشي الكوليرا، فإن الهجمات على المدارس تمثل خطراً يهدد بنشأة جيل ضائع من الأطفال، مما يهدد مستقبلهم ومستقبل البلاد”.

وبحسب الأمم المتحدة، فإن ما يقرب من مليون طفل شردوا بسبب أنشطة بوكو حرام، ومن المتوقع أن يعاني 450 ألف طفل دون سن الخامسة من سوء التغذية الحاد هذا العام.

وتشكل بوكو حرام تهديداً مستمراً للمجتمعات في شمال شرق نيجيريا، كما شنت هجمات في دول تشاد والنيجر والكاميرون المجاورة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق