شأن دولي

أربعة عرب بين المرشحين الثمانية لمنصب مدير عام اليونسكو

 

 

يتنافس ثمانية مرشحين نصفهم عرب على منصب مدير عام منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو)، وفي ما يلي نبذة عن كل منهم.

♦ مصر: 

مشيرة خطاب، مواليد 1944، وزيرة وسفيرة سابقة، تحمل اجازة دكتوراه في القانون الدولي الإنساني، ناشطة في قضايا التربية والتعليم، ولا سيما تعليم الإناث، وحماية المرأة والأطفال، ومناهضة لختان الإناث.

تنشط خطاب في الدفاع عن حقوق الإنسان، وتعتبر مثالا لتحرر المرأة العربية. ويرى البعض في ترشيحها ترجمة لرغبة مصر في إعادة تلميع صورتها على الساحة الدولية.

شغلت خطاب منصب سفيرة سابقة، ومساعدة لوزير الخارجية للعلاقات الثقافية الدولية.

♦ لبنان: 

فيرا الخوري لاكويه، مستشارة لدى وزارة الثقافة في لبنان منذ 2016، ولديها خبرة أكثر من 20 عاما في منظمة اليونسكو وعدد من المنظمات الدولية.

والخوري لاكويه تحمل إجازة من الجامعة الأمريكية في بيروت ومن جامعة نيويورك، وتتولى تدريس مادة القانون الدولي في جامعة باريس بانتيون-سوربون.

جاء ترشيح الخوري لاكويه لمنصب مدير عام اليونسكو مفاجئا للبنانيين في وقت كان وزير الثقافة السابق غسان سلامة اعلن ترشيحه للمنصب.

♦ العراق:

صالح مهدي الحسناوي، وزير سابق للصحة من مواليد العام 1960، بروفسور ومستشار في الطب النفسي، خبير في شؤون الصحة العامة ونائب منذ 2010.

الحسناوي يتابع عن كثب قضايا الصحة العقلية للأطفال. وأطلق مبادرة تقوم على تقديم علاج نفسي لإعادة تأهيل الأطفال الذين وقعوا ضحية تنظيم “الدولة” بالتعاون مع وزير الصحة العراقي ومنظمة الصحة العالمية.

♦ قطر: 

حمد بن عبد العزيز الكواري، 69 عاما، صاحب مسيرة دبلوماسية طويلة حيث شغل منصب سفير بلاده لدى سوريا، وفرنسا، والولايات المتحدة، ولدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة. كذلك كان الكواري مندوب قطر لدى الأمم المتحدة بين 1984 و1990.

شغل الكواري منصب وزير الثقافة والفنون والتراث في قطر، وهو منذ 2016 مستشار لدى الديوان الأميري.

وتلقى الكواري تعليمه الجامعي في جامعة السوربون حيث نال دبلوما في الفلسفة السياسية.

♦ فرنسا: 

اودري ازولاي، 45 عاما، وزيرة الثقافة في آخر حكومات الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند.

شغلت ازولاي منصب مديرة مالية في المركز الوطني للسينما قبل أن تصبح نائبة مدير المركز، كما عينت وزيرة للثقافة.

اودري ازولاي ابنة اندري ازولاي مستشار العاهل المغربي، وتلقت دروسها في المدرسة الوطنية للإدارة التي تخرج نخبة الشخصيات الإدارية الفرنسية.

♦ الصين:

كيان تانغ (او تانغ كيان بالصينية)، 66 عاما، متخصص في شؤون التربية، امضى قرابة ربع قرن في منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة.

بدأ تانغ مسيرته المهنية في مجال التعليم في سبعينيات القرن الماضي قبل أن يشغل مناصب عدة في الإدارة الصينية.

وعمل تانغ في السفارة الصينية في كندا، واختار بنهاية 1989 العودة إلى بكين للالتحاق بوزارة التربية، قبل أشهر من أعمال القمع الدامية لحركة تيان انمين للمطالبة بالديموقراطية.

ويحمل تانغ إجازة دكتوراه في علم الأحياء، وشهادة ماجستير في الفيزيولوجيا الرياضية من كندا.

♦ اذربيجان:

بولاد بلبل اوغلو، مواليد باكو 1945، صاحب مسيرة مهنية تمزج بين الموسيقى والسياسة.

بلبل اوغلو مغن ومؤلف موسيقي مشهور إبان الحقبة السوفياتية، مثل في عدد من الأفلام، وشغل منصب وزير الثقافة بين 1988 و2005، وهو سفير أذربيجان لدى روسيا منذ يناير/كانون الثاني 2006.

بلبل اوغلو صاحب خبرة قوية في إدارة الأزمات، تجلت بخاصة في طريقة تصديه لانهيار القطاع المالي بعد انهيار الاتحاد السوفياتي في 1991.

ويقول عنه وزير الثقافة الحالي في أذربيجان أبو الفاس غاراييف “إنه صاحب شخصية مبتكرة سيشكل مساهمة مميزة” في اليونسكو اذا انتخب مديرا عاما للمنظمة.

♦ فيتنام:

بام سان تشاو، مواليد 1961، نشأ في الشرق الأوسط، ونال عددا من الإجازات من جامعات أجنبية، وشغل عددا من المناصب في وزارة الخارجية الفيتنامية، كما ومناصب دبلوماسية.

شغل منصب مساعد لوزير الخارجية، وسفير والممثل الخاص لرئيس الوزراء الفيتنامي لدى اليونسكو منذ 2016.

وفي 1999 شغل أول مناصبه في الأمم المتحدة حيث كان السفير والممثل الدائم لفيتنام في المنظمة الأممية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق