تقاريرسياسيةشمال إفريقياليبيا

الحكومة المؤقتة الليبية: سنعيد النظر في العلاقات مع بريطانيا بعد تصريحات وزير خارجيتها

 

 

أعلنت الحكومة المؤقتة، المنبثقة عن مجلس النواب الليبي المنتخب ، أنها ستعيد تقييم وترتيب واعادة النظر في العلاقات الليبية البريطانية وخصوصا الاقتصادية والاستثمارية، وبما يخدم مصالح وتطلعات الشعب الليبي،بسبب تصريحات وزير الخارجية البريطاني بوريس جونسون.

واعتبرت الحكومة الليبية،في بيان لها اليوم الخميس، تصريح جونسون حول سرت تدخلا سافرا وغير مقبول في الشئون الداخلية لدولة ليبيا يدل على مدى استخفاف الخارجية البريطانية بمشاعر الشعوب وتطلعاتها وتدني لغتها الدبلوماسية وانحدارها،بحسب موقع بوابة افريقيا الإخبارية الليبي .

وقالت الحكومة” في الوقت الذي ندين فيه هذا التدخل في الشأن الليبي،نبدي استغرابنا من تصريحات وزير الخارجية البريطاني الذي قال خلالها إن لدى رجال الأعمال البريطانيين رؤية لتحويل مدينة سرت الليبية الى دبي قادمة بشرط إزالة الجثث”.

كانت لجنة الشئون الخارجية والتعاون الدولي بمجلس النواب في طبرق قد ذكرت في بيان لها في صفحتها على الإنترنت في وقت سابق اليوم الخميس، إن “هذه التصريحات غير مقبولة وتعد انتهاكا للسيادة الليبية”.

وطالبت اللجنة رئاسة الوزراء بالحكومة البريطانية بتقديم توضيح واعتذار للشعب الليبي عما بدر من وزير خارجيتها .

وأثارت تصريحات جونسون، التي أطلقها خلال اجتماع جانبي في مؤتمر حزب المحافظين، الغضب، ووصفها حزب العمال البريطاني بأنها “غير ذكية، وفظة، وقاسية”.

يذكر أن الحكومة المؤقتة تتنازع مع حكومة الوفاق الوطني، المدعومة دوليا، وحكومة الانقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام المنتهية ولايته.

بوابة الاهرام 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق