إجتماعيةتقاريرزامبياوسط إفريقيا

مفتي زامبيا: أرفض النقاب.. ومعظم النساء يرتدينه للتخفي وليس تدينا

قال الشيخ أسد الله موالى مفتي دولة زامبيا، إن الشرع الحنيف حدد شروطًا معينة للملابس الشرعية للنساء منها أن يكون الزي فضفاضًا فلا يصف ولا يشف، ويستر جسدها مع عدا الوجه والكفين، وعليها أن ترتدي «طرحة» على رأسها.

وأضاف «موالي» في حواره لـ«صدى البلد» المصرية: «أرفض النقاب فهو ليس فرضًا في الإسلام، ولا أعرف من حيث أتي ويحتمل أن يكون جاء من «الصحراء»، منوهًا بأن غير المسلمين في زامبيا يتهكمون على من ترتدي النقاب ويقولون ترتدي ملابس «النينجا»، وأقول لهم الإسلام لم يطلب من المرأة أن ترتديه، ومعظم من ترتدي النقاب في بلدنا تلبسه للخفاء وليس للدين فهي تسير ليلًا بدونه، وفي النهار ترتديه.

الشروق 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق