الكونغوتقاريرسياسيةوسط إفريقيا

مطالب بالتحقيق في مقتل لاجئين بورونديين بالكونغو

 

 

أعربت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عن شعورها بالصدمة والحزن؛ بسبب أحداث العنف التي وقعت مؤخرًا في جمهورية الكونغو الديمقراطية وأسفرت عن وقوع العديد من القتلى البورونديين من بين طالبي اللجوء في مدينة “كامانيولا” الواقعة شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وطالبت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين بإجراء تحقيق بشأن هذه الأحداث المأساوية، مشيرة إلى أنها قامت بإرسال فرق طبية مع شركائها إلى مدينة كامانيولا، للمساعدة على علاج المصابين.

ولم تتضح ملابسات هذه الأحداث بالضبط، ولكن بعض التقارير تشير إلى أنه حدثت مواجهة مع متظاهرين بورونديين قامت خلالها قوات الأمن الكونغولية بإطلاق النار على حشد من المتظاهرين، وأن ذلك تسبب في مصرع أكثر من ثلاثين شخصا وإصابة أكثر من مائة آخرين.

وأشارت المفوضية إلى أن مدينة كامانيولا تستضيف 2005 لاجئين وطالبي اللجوء من بوروندي، وأن معظمهم كان قد وصل إلى المدينة خلال عام 2015، وأن إجمالي عدد اللاجئين البورنديين الذين يعيشون في جمهورية الكونغو الديمقراطية يبلغ 43769 لاجئا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق