اريترياتقاريرسياسيةشرق إفريقيا

كيف بدأت مسيرة أسمرا؟

وفقا لخبرين من موقع “عواتي” و”مجموعة جمعة الحرية” بدأت احداث الثلاثاء 31 أكتوبر 2017 حين تجمع في الثانية ظهرا حوالي مائة طالب وطالبة من مدرسة الضياء الاسلامية بضاحية أخريا إحتجاجا علي قرارات النظام ضد مدرستهم وإعتقال أفراد من إدارتها بما فيهم الشيخ موسي محمدنور وقد أنضم الي الطلبة،، الذي بدات نيتهم بالتحرك منذ الصباح،، مواطنون كثر مما دفع رجال الأمن بالتدخل وضرب الحشد بالعصي،، وقام الطلاب عندئذ برمي رجال الأمن بالحجارة قبل أن يندفعوا نحو مكتب الرئيس تحت مطاردة مسلحة وإطلاق نار.

وأراد الطلبة وفقا لمجموعة الحرية المتواجدة بالعاصمة المطالبة بإعادة إدارة المدرسة وإطلاق سراح المعتقلين منها ولكن نجح الأمن في تشتيت المتظاهرين وقام علي الفور بمضايقات وإحتجاز الشباب في شوارع “أخريا” وفي حدود الخامسة مساء شوهد انتشار كثيف للجنود بالمنطقة وبدأت العاصمة هادئة.

وجاء في فقرة من تقرير “عواتي” أن السلطات منعت سكان بعض الأحياء من الخروج وألزمتهم بالبقاء بمنازلهم وأن بعض المواطنين ودبلوماسيين نصحوا السلطات للتعامل بحذر مع المتظاهرين.

وأتفق التقريرين علي حدوث إطلاق نار وهو ما سمع في أكثر من فيديو ولكن لم يؤكدا أو ينفيا وقوع إصابات أو قتلي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق