السودانشمال إفريقيامجتمع

للحدّ من “المجاعة العاطفية” : سوداني يفتتح مدرسة لـ”تعليم الرومانسية للرجال”

إفريقيا 2050 _  افتتح الأخصائي في طب النفس السوداني علي بلدو بالعاصمة الخرطوم مدرسة لـ”تعليم الرومانسية للرجال”.

وفي إعلانه عن افتتاح مؤسسته التي بدأت العمل في منتصف أكتوبر الماضي، أكّد بلدو  أن ما دفعه الى ذلك هو “شحّ الرجل السوداني في التعبير عن مشاعره للمرأة الى درجة بلغت حدّ الجفاف العاطفي والمجاعة العاطفية”.

ونقلت وكالة “الأناضول” عن صاحب مدرسة “تعليم الرومانسية” قوله “تعاملت مع حالات مصابة باعتلالات نفسية، وسمعت شكاوى سيدات سودانيات من حياتهن الزوجية”.

وأضاف “أستطيع القول إن 90% من السودانيين مصابون بجفاف عاطفي ناجم عن عدم قدرتهم على التواصل مع الطرف الآخر”.

 وأعلن بلدو وفق نفس المصدر اعتزامه فتح أقسام لتدريس الرومانسية للنساء، قائلا إنّ “إدراج النساء في الاتهام لا ينفي صحّة ما ذهبتُ إليه.. هناك نساء يفتقرن للرومانسية، لكنها نسبة قليلة وغير مؤثرة حالياً، لذا سيتم استيعابهن لاحقاً”.

ورغم الجدل المثار والانتقادات اللاذعة حول مبادرته، أكّد الطبيب السوداني أن مدرسته تشهد إقبالا متزايدا على جلسات تحليل الشخصية وتقبّل الآخر واكتساب وإظهار المشاعر.

 وبشّر الطبيب الرجال بأن “مدرسة الرومانسية” مجانية، وأنها تمنح شهادة موثقة من جهات رسمية تثبت تعلّم فنّيات الرومانسية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق