شأن دولي

بيان إلى قادة وأعضاء منظمة التعاون الإسلامي في القمة الاستثنائية الخاصة بقضية القدس الشريف

وجّه مجموعة من المفكررين والسياسين العرب والمسلمين بيان للقادة المجتمعين في القمة الإستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي، وجاء في البيان الذي وقعت عليه العديد من الأسماء البارزة “في هذه اللحظات التاريخية التي تتداعون فيها لنصرة القضية المركزية والدينية للأمة الإسلامية (قضية القدس الشريف وفلسطين المباركة)، وفي هذه اللحظات التي يتطلع أبناء الأمة الإسلامية والشرفاء في دول العالم أجمع إلى قراراتكم والتي سيسجلها التاريخ في صفحاتكم”
البيان الذي أطلقه الموقعون عبر منتدى الفكر والدراسات الاستراتيجية والذي يمثل نخبة كبيرة متنوعة من المفكرين والأكاديمين والسياسيين والعلماء شدد على بحزم تجاه قرار الولايات المتحدة الأمريكية الذي يقضي بالاعتراف بالقدس الشريف عاصمة لإسرائيل، ووصف البيان دور الولايات المتحدة بالضارب عرض الحائط كافة القوانين والأعراف والمواثيق الدولية وقرار مجلس الأمن رقم 242 والذي يَعُدُ القدس أرضا محتلة.
وأشار البيان إلى إرتباط منظمة التعاون الإسلامي بالقدس والتي أسست عقب حرق المسجد الأقصى من قبل الصهاينة حيث هبَّ حينها
قادة الأمة الإسلامية وأسسوها لبناء أمة قادرة على حماية نفسها ونصرة فلسطين والقدس الشريف.
وحمّل البيان في طياته العديد من المطالب التي كان أبرزها:
1. العمل على استصدار قرارات من كافة المؤسسات الدولية المعنية ومجلس الأمن والجمعية العمومية تطالب أمريكا بالتراجع عن قرارها الظالم بخصوص القدس الشريف، وتطبيق كافة القرارات الأممية ضد إسرائيل، واحترام الشرعية الدولية.
2. إعلان والاعتراف رسميا بالقدس عاصمة لدولة فلسطين، وطلب اعتراف هيئة الأمم المتحدة بذلك.
3. إعادة النظر باتفاقيات السلام الموقعة مع الاحتلال الإسرائيلي.
4. التحرك السياسي والإعلامي لتبيين أبعاد القرار الأمريكي وأثره السلبي على الأمن والسلم العالميين.
5. الإنتقال إلى المساندة الشاملة والفعالة للشعب الفلسطيني وخاصة سكان القدس للإستمرار في انتفاضتهم السلمية ضد الاحتلال الإسرائيلي والظلم الأمريكي.
6. ممارسة حملات توعية وضغط على مراكز صنع القرار الأمريكي والعالمي.
7. تنظيم حملات توعية عامة مستدامة وتعليم منهجي لشؤون فلسطين المباركة والقدس الشريف والقضية الفلسطينية من منظور إسلامي وإنساني وحقوقي في الدول الأعضاء وحول العالم.
ــــــــــــــــــــ  الموقعون ــــــــــــــــــــ
  1. د. بسام ضويحي، رئيس مركز أمية للبحوث والدراسات الإستراتيجية.
  2. أ. طارق الهاشمي، نائب الرئيس العراقي الأسبق.
  3. د. صبري سميرة، باحث ومحلل وأستاذ السياسة والاقتصاد والسياسات العامة. ومن القيادات العامة في الأردن وأمريكا.
  4. د, باسم حتاحت ، خبير في شؤون الاتحاد الأوربي.
  5. أ.د.عبد العزيز الحاج مصطفى، رئيس وحدة الدراسات السورية / مركز أمية للبحوث و الدراسات الإستراتيجية، أستاذ النقد / الجامعة العثمانية، مدينة غازي عنتاب.
  6. المهندس عبد الله زيزان، كاتب سياسي سوري.
  7. د. عمار المصري، أكاديمي سوري.
  8. د.محمد صالح المسفر،أستاذ العلوم السياسية-قطر.
  9. د. محمد أديب امرير، أستاذ جامعي.
  10. د. عبد الله الطنطاوي ،رئيس رابطة أدباء الشام.
  11. دكتور أحمد عبد الواحد الزنداني ،أستاذ العلاقات الدولية بجامعة صنعاء.
  12. أ.فيصل فولاذ – الأمين العام،جمعية البحرين لمراقبة حقوق الإنسان.
  13. دكتور أبو الخير بريغش ، عضو إدارة منتدى السلام و حقوق الإنسان في مقاطعة ترنتو.ايطاليا.
  14. أ. قطب العربي ، رئيس المرصد العربي لحرية الإعلام.
  15. السيد هاني العموش باحث ومحلل سياسي وإستراتيجي  /الأردن.
  16. م.محمدقطريب، ناشط سياسي سوري.
  17. م.غسان شققي ، ناشط سياسي سوري.
  18. د.حمزة حسين النعيمي عضو رابطة العلماء السوريين.
  19. د.فادي شامية، باحث و محلل سياسي /لبنان.
  20. أ . د . جبر الفضيلات جامعة جرش / الأردن.
  21. د.نبيل العتوم رئيس وحدة الدراسات الايرانية / مركز أمية للبحوث و الدراسات الإستراتيجية.
  22. وسام الكبيسي كاتب و محلل سياسي عراقي- اسطنبول.
  23. د. محمد الحسيني ، استشاري الصحه النفسية.
  24. الدكتور إسماعيل خلف الله ، محام ورئيس الجمعية الجزائرية الفرنسية للحقوق والحريات / باريس.
  25. أحمد علي عكاشة، سياسي سوري، عضو مؤسس رابطة أهل حوران.
  26. أ.عاتق جارالله ،مركز الفكر الإستراتيجي للدراسات.
  27. د. وصفي عاشور أبو زيد، أستاذ مقاصد الشريعة الإسلامية.
  28. د. محمد الأفندي رئيس المركز اليمني للدراسات الإستراتيجية.
  29. د. محمد عميش ، دبلوماسي ليبي.
  30. المستشار خالد شبيب،  مدير المعهد العالي للقضاء السوري.
  31. محمد صادق .. الأمين العام للمركز السوري سيرز.
  32. د. عبدالموجود الدرديري ،عضو البرلمان المصري (٢٠١٢) ورئيس مركز الحوار.
  33. المهندس عمر عبد العزيز مشوح عضو الأمانة العامة للمجلس الوطني السوري.
  34. د أحمد عامر،رئيس مؤسسة تاور بريدج للاستشارات والعلاقات الدولية.
  35. دكتور محمد حكمت وليد ،المراقب العام للإخوان المسلمين في سورية.
  36. د. مؤمن مأمون ديرانية ،طبيب استشاري جراحة ، ناشط في العمل الطبي الإغاثي التطوعي.
  37. دكتور كمالين شعث ، أكاديمي من فلسطين.
  38. الأستاذ شريف أحمد منصور، إعلامي مصري.
  39. د. غازي فيصل حسين ،مستشار المركز العراقي للدراسات الإستراتيجية.
  40. المحامي يوسف المطعني، عضو الجمعية المصرية للقانون الدولي ،عضو اتحاد المحامين العرب.
  41. أ.مصطفى كامل، رئيس تحرير صحيفة وجهات نظر.
  42. دكتور محمد طلابي ،مفكر إسلامي/ المغرب.
  43. د إبراهيم رمضان الديب ، رئيس مركز هويتى لدراسات القيم والهوية-كوالالمبور.
  44. اللواء الدكتور فايز الدويري ،خبير عسكري وإستراتيجي.
  45. أ.حسن الدغيم أبو بكر ..باحث سوري.
  46. د . صهيب غانم حمودات ،ناشط سياسي عراقي.
  47. الأستاذ جاهد طوز ،باحث ومحلل سياسي-تركيا.
  48. علي محمد أحمد الوافي….خبير اقتصادي- اليمن.
  49. د.جابر الحرمي، إعلامي- قطر.
  50. أ.ياسين النهاري ،إعلامي-اليمن.
  51. أ.حارث عبد الحميد حسن الشوكاني، باحث وكاتب-اليمن.
  52. د.محمد سرحان التمر ،أستاذ مشارك عميد كلية الشريعة في الجامعة العثمانية سابقا.
  53. م.محمد فاروق طيفور:عضو الهيئة العليا للتفاوض.عضو الإئتلاف الوطني السوري.
  54. أ.م.د.أمجد يونس عبد الجنابي ،أكاديمي وإعلامي عراقي.
  55. د. شريف أبو شمالة، رئيس مؤسسة القدس / ماليزيا.
  56. د.بدر حسن شافعي ،أكاديمي وإعلامي و باحث سياسي.
  57. عميد حسين حمود ،ناشط اجتماعي لبناني.
  58. دكتور: محمد الفقيه ،باحث -المغرب-باحث في الدراسات الإسلامية.
  59. د. جاسم الشمري. كاتب وباحث في الشأن العراقي.
  60. أ. وسام الكبيسي ،كاتب و محلل سياسي عراقي- اسطنبول.
  61. د. عبدالناصر المهداوي، باحث و برلماني سابق- العراق.
  62. محمد عهد برازي، باحث و ناشط في القضية السورية.
  63. عبدالقادر زهران / داعية ومفكر اسلامي.
  64. م.منير رشيد ، جبهة العمل الإسلامي- الأردن.
  65. د. عبد العزيز قايد-دبلوماسي -اليمن.
  66. م. محمد الفقيه – أديب وسياسي سوري.
  67. أ. دندل جبر -باحث – رابطة العلماء السورين.
  68. م.حسن سويد،عضو رابطة العلماء السوريين.
  69. د. عبد السلام عبد الرزاق البيطار، نائب رئيس الحزب الوطني للعدالة والدستور”وعد”.عضو المجلس الوطني السوري.
  70. السيد عبد السلام النقيب-رجل أعمال ،جبهة العمل الإسلامي-الأردن.
  71. علي عبداللطيف اللافي ،كاتب ومحلل سياسي-تونس.
  72. د. طارق شندب/محام وأستاذ في القانون الدولي-لبنان.
  73. السيد نزار الحراكي ،السفير السوري في قطر.
  74. د. فؤاد البنّا،رئيس منتدى الفكر الإسلامي،أستاذ العلوم السياسية جامعة تعز.
  75. د. مدحت المنير، باحث و إعلامي و محلل سياسي -مصر.
  76. الشيخ ناصر الفضالة، برلماني سابق-البحرين.
  77. د. محمد عبد اللطيف البرق،باحث وخبير في شؤون الجاليات والمهاجرين إيطاليا.
  78. أ.أسعد مصطفى، وزير سوري سابق.
  79. د. عاشور حامد الكربولي ، سياسي عراقي.
  80. د.أحمد العمراني، رئيس جمعية الآل و الأصحاب-المغرب.
  81. د. غازي التوبة ،رئيس رابطة العلماء السوريين.

 

للاطلاع على البيان اضغط على الرابط التالي :    بيان-منتدى-الفكر-بشأن-قضية-القدس-3

 

المصدر : مركز أمية للبحوث والدراسات الاستراتيجية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق