تقاريرتونسسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقياغرب إفريقياغينيا

رفع التأشيرة وتوقيع 8 إتفاقيات بين تونس وغينيا الإستوائية

 

افريقيا 2050 __ تونس: 

في إطار الزيارة الرسمية التي أداها إلى تونس من 26 إلى 28 فيفري الجاري استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي رئيس غينيا الاستوائية “تيودورو أوبيانغ نغيما مباسوغو” الذي كان مرفوقا بوفد من الوزراء وكبار المسؤولين الغينيين.

وأجرى رئيس الجمهورية محادثة على انفراد مع نظيره الغيني تلتها جلسة عمل موسعة بين وفدي البلدين تمّ خلالها استعراض مختلف مجالات التعاون الثنائي وسبل مزيد تنميتها.

وأعرب رئيس الدولة عن خالص شكره وتقديره لرئيس غينيا الاستوائية على تلبية الدعوة وعلى قراراه بفتح سفارة مقيمة لبلاده بتونس وإعفاء التونسيين من تأشيرة الدخول إلى غينيا الاستوائية في إطار مبدأ المعاملة بالمثل.

كما أكد رئيس الجمهورية حرص تونس على تعزيز علاقاتها مع غينيا الاستوائية في كافة المجالات وأعرب عن استعداد بلادنا لوضع خبراتها وتجربتها على ذمة الأشقاء الغينيين، مثمنا ما تمّ التوصل إليه من نتائج إيجابية خلال الزيارة من خلال توقيع 08 اتفاقيات تعاون شملت مجالات عديدة من بينها تعزيز المشاورات السياسية والصحة والسياحة وتكنولوجيات الاتصال والأسرة والمرأة والفلاحة.

من جانبه أعرب رئيس غينيا الاستوائية عن بالغ سعادته بزيارة تونس وأكد أنها تندرج في إطار حرص بلاده على دعم العلاقات بين البلدين معتبرا أن هذه الزيارة ناجحة وتاريخية وستعطي دفعا قويا للتعاون على قاعدة المنفعة المتبادلة، مشدّدا على أهمية عقد الدورة الثانية للجنة المشتركة التونسية الغينية بتونس في أقرب الآجال.

كما أكّد رغبة بلاده في الاستفادة من التجربة التونسية خصوصا في المجالات الاقتصادية والاجتماعية معتبرا أن دعم التعاون جنوب-جنوب بين دول القارة الإفريقية من شأنه أن يساهم في تعزيز مكانة ودور افريقيا في العالم. وعبّر رئيس غينيا الاستوائية عن شكره وتقديره لاستعداد تونس لوضع خبراتها على ذمّة بلاده للاستفادة منها في تطوير عديد البرامج التي تنفذها الحكومة الغينية، مشدّدا على أهمية تنفيذ الاتفاقيات الموقعة ومتابعة نتائج هذه الزيارة المثمرة ودفع التعاون والتشاور بين البلدين.

من ناحية أخرى، أكّد الرئيس الغيني أن العضوية غير الدائمة لبلاده حاليا في مجلس الأمن الدولي من شأنها أن تساعد على مزيد التنسيق في القضايا التي تشغل البلدين والقارة الإفريقية بشكل عام لاسيما قضايا الأمن والهجرة والفقر والتنمية وتعزيز التضامن بين دول القارة.

ووجّه الرئيس أوبيانغ دعوة لرئيس الجمهورية لزيارة غينيا الاستوائية تكون مناسبة لمواصلة التشاور وتعزيز التعاون بين البلدين.

الاستقبال الرسمي لرئيس جمهورية غينيا الإستوائية‎

في إطار الزيارة الرسمية التي يؤديها إلى تونس من 26 إلى 28 فيفري الجاري استقبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي رئيس غينيا الاستوائية "تيودورو أوبيانغ نغيما مباسوغو" الذي كان مرفوقا بوفد من الوزراء وكبار المسؤولين الغينيين.وأجرى رئيس الجمهورية محادثة على انفراد مع نظيره الغيني تلتها جلسة عمل موسعة بين وفدي البلدين تمّ خلالها استعراض مختلف مجالات التعاون الثنائي وسبل مزيد تنميتها.وأعرب رئيس الدولة عن خالص شكره وتقديره لرئيس غينيا الاستوائية على تلبية الدعوة وعلى قراراه بفتح سفارة مقيمة لبلاده بتونس وإعفاء التونسيين من تأشيرة الدخول إلى غينيا الاستوائية في إطار مبدأ المعاملة بالمثل.كما أكد رئيس الجمهورية حرص تونس على تعزيز علاقاتها مع غينيا الاستوائية في كافة المجالات وأعرب عن استعداد بلادنا لوضع خبراتها وتجربتها على ذمة الأشقاء الغينيين، مثمنا ما تمّ التوصل إليه من نتائج إيجابية خلال الزيارة من خلال توقيع 08 اتفاقيات تعاون شملت مجالات عديدة من بينها تعزيز المشاورات السياسية والصحة والسياحة وتكنولوجيات الاتصال والأسرة والمرأة والفلاحة.من جانبه أعرب رئيس غينيا الاستوائية عن بالغ سعادته بزيارة تونس وأكد أنها تندرج في إطار حرص بلاده على دعم العلاقات بين البلدين معتبرا أن هذه الزيارة ناجحة وتاريخية وستعطي دفعا قويا للتعاون على قاعدة المنفعة المتبادلة، مشدّدا على أهمية عقد الدورة الثانية للجنة المشتركة التونسية الغينية بتونس في أقرب الآجال.كما أكّد رغبة بلاده في الاستفادة من التجربة التونسية خصوصا في المجالات الاقتصادية والاجتماعية معتبرا أن دعم التعاون جنوب-جنوب بين دول القارة الإفريقية من شأنه أن يساهم في تعزيز مكانة ودور افريقيا في العالم.وعبّر رئيس غينيا الاستوائية عن شكره وتقديره لاستعداد تونس لوضع خبراتها على ذمّة بلاده للاستفادة منها في تطوير عديد البرامج التي تنفذها الحكومة الغينية، مشدّدا على أهمية تنفيذ الاتفاقيات الموقعة ومتابعة نتائج هذه الزيارة المثمرة ودفع التعاون والتشاور بين البلدين.من ناحية أخرى، أكّد الرئيس الغيني أن العضوية غير الدائمة لبلاده حاليا في مجلس الأمن الدولي من شأنها أن تساعد على مزيد التنسيق في القضايا التي تشغل البلدين والقارة الإفريقية بشكل عام لاسيما قضايا الأمن والهجرة والفقر والتنمية وتعزيز التضامن بين دول القارة.ووجه الرئيس أوبيانغ دعوة لرئيس الجمهورية لزيارة غينيا الاستوائية تكون مناسبة لمواصلة التشاور وتعزيز التعاون بين البلدين.رابط للندوة الصحفية المشتركة بين الرئيس التونسي والرئيس الغيني: https://youtu.be/Hc1DyzBfkbQ© Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية

Publiée par ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ sur mardi 27 février 2018

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق