تقاريرجزر الموريسسياسيةشؤون إفريقيةشرق إفريقيا

“فضيحة مالية” تطيح برئيسة موريشيوس.. وتدقعها لتقديم الاستقالة

 

افريقيا 2050 __ 

من المنتظر أن تقدم رئيسة موريشيوس أمينة غريب فقيم, استقالتها بعد أيام، وذلك على إثر اتهامها بـ”الضلوع في فضيحة مالية”، بعد “استخدامها بطاقة ائتمانية، أصدرتها منظمة دولية غير حكومية”.

وقال رئيس الوزراء أنيرود جوغنوث في تصريح للصحافة، إن أمينة غريب، ينتظر أن تستقيل في 12 مارس 2018، وذلك بالتزامن مع الذكرى 50 لعيد استقلال البلاد، وقبل بدء الدخول البرلماني.

وتتهم أمينة غريب باستخدام بطاقة ائتمان لمنظمة “معهد كوكب الأرض”، خاصة بتمويل بعض المشتريع، حيث اشترت منها “بعض الملابس والمجوهرات”.

وقد نفت الرئيسة التهم الموجهة لها، وقالت في تصريح إنها “لا تدين بأي شيء لأي أحد”، مضيفة أنها لا تدري “لماذا ظهر هذا الأمر مجددا إلى السطح، بعد ما يقارب العام”.

وتعتبر أمينة غريب، وهي أستاذة جامعية لمادة الكيمياء سادس رئيس لموريشيوس، وأول امرأة مسلمة تتولى رئاسة البلاد، وقد تولت منصب الرئاسة عام .

القافلة

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق