شؤون إفريقيةشمال إفريقيا

في شمال إفريقيا … نيازك وحفريات ديناصورات تباع بأرخص الأسعار

 

 

تنتشر بمنطقة المغارات الواقعة جنوبي مدينة أكادير المغربية، عمليات تنقيب غامضة، حيث يتم العثور على أحجار كريمة وبقايا هياكل الديناصورات بمساعدة أبناء المنطقة الذين يعاني أغلبهم من البطالة ولا يدركون قيمة الآثار المستخرجة.

بعيدا عن مدينة أكادير السياحية جنوب المغرب بنحو 61 كيلومتر، وتحديدا في منطقة المغارات المحيطة بمنطقة “وادي الجنة”، تنتشر عمليات تنقيب غامضة.

وحسب صحيفة “الحدث” المغربية، فإن المنطقة تزخر بعظام وأسنان الديناصورات وأجزاء النيازك الفضائية، والذي يصل ثمن الغرام الواحد من حجر النيزك الفضائي، إلى حوالي 1000 دولار.

ولفتت الصحيفة إلى أنّ التقارير تؤكّد أن الأسعار التي يباع بها أجزاء النيازك تبدو ضئيلة للغاية مقارنة بثمنها الحقيقي، حيث يقوم السكان المحليين البسطاء ببيع الأحجار النادرة بأثمان زهيدة لكسب لقمة العيش، في الوقت الذي يكسب منها السماسرة والمختصون في هذا النوع من التجارة أضعاف هذه المبالغ.

الجدير بالذكر، أنّ المملكة المغربية، شهدت بداية العام الجاري، جدلا كيرا بسبب تهريب ذيل ديناصور إلى المكسيك، ما دفع الحكومة لفتح تحقيق في الموضوع لم يسفر عن شيء إلى الآن.

ويبلغ طول ذيل الديناصور المهرب إلى المكسيك 17 مترا، ويزن 22 طناً، ويعتقد أنه عاش بين جبال الأطلس خلال الفترة الجوراسية الوسطى، حسب وكالة سبوتنيك.

نسمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق