أمنيةإفريقيا الوسطىالمغربشؤون إفريقيةشمال إفريقياوسط إفريقيا

القوات المغربية التابعة لـ”المينوسكا” تحرر 15 رهينة من يد “جيش الرب”

 

 

تمكنت القوات المغربية، التابعة للقوات الأممية لحفظ السلام في إفريقيا الوسطى، من تحرير 15 رهينة من يد “جيش الرب للمقاومة” قرب مدينة أوبو، شرق البلاد.

ونقلت وسائل إعلام محلية، أن القوات المغربية التابعة لـ”اليموسكا” تمكنت، أمس الإثنين، من تحرير الرهائن الذين يتجاوز عددهم 15 رهينة، بعد تبادل لإطلاق النار مع “جيش الرب للمقاومة”.

وبدأت الأزمة شرقي البلاد بعد تعرض سكان محليين لهجوم فجر أمس الإثنين، على يد قوات “جيش الرب للمقاومة” المدججة بالسلاح، ليتم إبلاغ القوات المغربية المشاركة في بعثة حفظ السلام في المنطقة، من أجل تدخل عاجل لوقف الاعتداء وتحرير الرهائن.

يذكر أن بعثة “مينوسكا” أنشئت في الـ10 أبريل من عام 2014، بموجب قرار أممي، وذلك بعد تدهور الحالة الأمنية في جمهورية إفريقيا الوسطى، بهدف وقف العنف المتصاعد بالبلد، وهي البعثة التي يشارك فيها المغرب منذ تأسيسها، وسقطت فيها أرواح جنود مغاربة، آخرها جنديين مغربيين في شهر يناير الماضي.

وعزز المغرب وجوده في قوات حفظ السلام في الدور الإفريقية مؤخرا، ما مكنه من ضمان مقعد في مجلس السلم والأمن الإفريقي، الذي تسلم بشكل رسمي يوم الأحد الماضي مقاليد عضويته فيه، ليصبح لأول مرة منذ عودته للاتحاد الإفريقي، عضوا في جهاز تنفيذي ممهم في القارة الافريقية.

اليوم 24

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق