السودانتقاريرسياسيةشمال إفريقيا

إعفاء وزير خارجية السودان من منصبه بعد طلبه سداد رواتب موظفيه

 

أقال الرئيس السوداني عمر البشير الخميس وزير خارجيته إبراهيم غندور، بعدما صرح الأخير أمام البرلمان أن الدبلوماسيين السودانيين لم يتقاضوا مرتباتهم منذ اشهر نتيجة نقص السيولة لدى الحكومة، وفق وسائل إعلام رسمية.

وأفادت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا) “أصدر رئيس الجمهورية عمر حسن احمد البشير مساء يوم الخميس قرارا جمهوريا اعفى بموجبه إبراهيم احمد غندور من منصبه كوزير خارجية”.

وجاء القرار بعدما قال غندور أمام البرلمان الأربعاء “منذ أشهر لم يتقاض الدبلوماسيون مرتباتهم وهناك تأخير في سداد إيجارات مقرات البعثات الدبلوماسية” دون أن يحددها. وأكد أنه اتصل بمحافظ البنك المركزي السوداني لسداد مرتبات الدبلوماسيين، لكنه فشل في الحصول على الأموال اللازمة لذلك. وأضاف “ولخطورة الوضع الآن، تحدثت عنه بشكل علني”.

وأشار إلى أنّ هناك شعورا في أوساط بعض المسؤولين بأن دفع مرتبات الدبلوماسيين ليس أولوية. وقال “بعض السفراء والدبلوماسيين طلب العودة إلى الخرطوم (…) بسبب الصعوبات التي يواجهونها هم وأسرهم”. وأكد للصحافيين الأربعاء أنّ ميزانية وزارته السنوية تبلغ حوالى تسعة وستين مليون دولار بينما مرتبات الدبلوماسيين وإيجارات مقرات البعثات الدبلوماسية التي لم تسدد تبلغ حوالى ثلاثين مليون دولار.

وترأس غندور في الماضي وفد السودان للتفاوض مع الولايات المتحدة بشأن رفعها عقوبات كانت تفرضها على الخرطوم منذ عقود حتى تشرين الأول/ أكتوبر 2017.

ع.خ/ ح.ز (ا ف ب)

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق