الجزائرتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

اجتماع «طارئ» لحكومة الجزائر لإنهاء خلاف «السلع المحظورة» مع أوروبا

استدعى الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الوزراء إلى جلسة تعقد غداً الأربعاء من أجل إقرار قانون موازنة تكميلي «استثنائي» يلحظ التراجع عن قرار حظر استيراد منتجات أوروبية والذي تسبب في خلاف جوهري مع الاتحاد الأوروبي. وسيتخذ في المقابل قرار فرض رسوم جمركية عالية على هذه السلع.

وسيطلع رئيس الوزراء أحمد أويحيى الوزراء على تقرير أعده سفير الجزائر لدى الاتحاد الأوروبي في شأن طبيعة الخلاف الناشئ مع الاتحاد الأوروبي الذي أبلغ وفداً له زار الجزائر أسبوع انزعاج مسؤوليه من الإجراءات التي اتخذتها الجزائر في ما يتعلق بكبح الواردات، والتي أضرت بدول أوروبية عدة في مقدمها فرنسا وإيطاليا وإسبانيا.

وبحث وفد الاتحاد الأوروبي برئاسة إغناسيو غارسيا بيرسيرو مع أويحيى ووزير التجارة محمد جلاب ملف تجميد استيراد نحو ألف منتج، وحدد لائحة بنحو 300 منتج أوروبي يجب أن ترفع الجزائر حظر استيرادها، تنفيذاَ لاتفاق أبرمه الطرفان عام 2005.

وكالة الحدث الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق