اصدارات

تجربة العدالة الانتقالية في إفريقيا

تُعنى العدالة الانتقالية بإرث الانتهاكات التي تعاني منها المجتمعات في أعقاب الحروب الأهلية أو فترات من حكم الأنظمة التي تتصف ممارستها بالديكتاتورية وتركب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان بغرض ضمان بقائها واستمرارها في الهيمنة على الحياة السياسية والاستئثار بالموارد الاقتصادية والثروات الطبيعية. وتعد العدالة الانتقالية منهجًا شاملاً لإعادة البناء الاجتماعي والمصالحة الوطنية وبناء وتفعيل مؤسسات الدولة، من خلال تطويع مجموعة متنوعة من التدابير والإجراءات القانونية والقضائية وغير القضائية، لضمان مستقبل آمن تعلو فيه سيادة القانون وتسوده قيم المواطنة.   وقد تبلورت عدة آليات للعدالة الانتقالية خلال العقود الماضية مثل: كشف الحقيقة والملاحقة القضائية، والتعويض وجبر الضرر، وإصلاح المؤسسات، وتخليد الذكرى من خلال مداخل متباينة مثل الصيغ المختلفة “للعفو” و”المصالحة” و”نزع سلاح المليشيات ودمجها في جيوش وطنية”. وتتأثر خيارات الفاعلين السياسيين في إعمال آليات العدالة الانتقالية بالسياقات السياسية والاجتماعية في لحظة الانتقال وموازيين القوى السياسية ودور الأطراف الخارجية.  ويسعى هذا الكتاب إلى توضيح مفهوم العدالة الانتقالية وآلياته وتطوره والإشكاليات التي تصاحب تطبيقه .

المؤلف           : هايدي الطيب

الترقيم الدولي   : 2- 974-276-977-978

سنة النشر       : 2016

 الغلاف            :  سوفت

Quantity
دار المكتب العربي للمعارف للنشر التوزيع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق