تقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقيامصر

تكتل برلماني يرفض قوانين تنظيم الصحافة في مصر

افريقيا 2050___

أكد نواب تكتل (25 / 30 ) المعارض في مجلس النواب المصري، على رفضهم لقوانين تنظيم الصحافة والاعلام، التي وافق عليها البرلمان بشكل مبدئي.وحذر في بيان من أن «القوانين بصيغتها الحالية يشوبها العوار الدستوري، وتفتح الباب لهيمنة السلطة التنفيذية على الإعلام، فضلًا عن مد صلاحيات المجلس الأعلى للإعلام المنصوص عليها في مشروع قانون تنظيم الصحافة والإعلام، لخارج إطار المواد المنظمة للقانون وإعطائه صلاحية التحكم في الصفحات والمواقع الشخصية والمدونات والتي لا تخضع للقانون».كما حذر من أن «القانون بنصوصه الحالية يصادر ما تبقى من مساحات للتعبير عن الرأي، ويخل بتعهدات مصر الدولية، عبر مواد غير دستورية وتعبيرات مطاطة، كما أنه يتوسع في تجريم حرية الرأي والتعبير، وينال من حرية الصحافة من خلال عودة الحبس الاحتياطي في جرائم النشر، وهي الضمانة التي وضعها المشرع لتحرير العمل الصحافي من سطوة وتأثير الأجهزة».واعتبر أن «نصوص مشروع الهيئتين الوطنيتين للصحافة والإعلام، يفتح الباب أمام خصخصة أو بيع المؤسسات القومية أو إغلاقها، وهو ما يهدد بتشريد مئات الصحافيين».

وأوضح أن «المادة 5 من قانون الهيئة الوطنية للصحافة تعطي الحق لها في إلغاء ودمج المؤسسات والإصدارات الصحافية داخل المؤسسة الواحدة، وهو ما يفتح الباب أمام سيطرة الإعلام الخاص على المجال الصحافي والإعلامي، ويخل بالتوازن الذي ممكن أن يحققه بقاء الصحافة القومية وتعبيرها عن فئات لا تجد من يعبر عنها».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق