تقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشمال إفريقياليبيا

موقف حزب العدالة والبناء من التطورات الأخيرة

افريقيا 2050___

إن عودة الصراع مجددا بين نفس الأطراف، يفرض علينا جميعا اتخاذ موقف واضح ومنحاز بالكامل إلى مصلحة الوطن العليا، ولولا ذلك ما كنّا نود التعليق على ما جرى في الهلال النفطي؛ فموقفنا من الطرفين المتصارعين لا يحتاج توضيح، ولن نقبل الانجرار للاختيار بينهما، فمسارنا لا غموض فيه، وهو قائم على التمسك بالاتفاق السياسي مهما حصل من ارتباك، ومهما وُضعت أمامه من عراقيل؛ فهو المخرج لتجاوز هذه المرحلة الصعبة، وكل هذه الصراعات لن تزيد الوضع إلا تعقيدا، والخاسر فيها هو الوطن والمواطن، ونشعر بالقلق أكثر من وجود العنصر الأجنبي ضمن طرفي الصراع؛ الأمر الذي يجعل احتواء هذه الأزمة أكثر صعوبة، وقد يتحول الصراع من المستويين المحلي والإقليمي إلى المستوى الدولي، كما نخشى أيضا من توريط المكونات الاجتماعية في هذا الصراع.

ولكل هذه الاعتبارات، على المجلس الرئاسي أن يمارس صلاحياته لاحتواء الأزمة وحماية أرزاق الليبيين ولو اضطر إلى طلب المساعدة لتحقيق ذلك، ووضع حد لهذا العبث.

محمد صوان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق