أمنيةتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقياليبيا

الأفريكوم تتهم الجيش بقصف خزانات النفط

قالت قيادة القوات الأمريكية في أفريقيا «الأفريكوم» إن طائرات روسية الصنع انطلقت من قاعدة عسكرية شرق ليبيا هي المسؤولة عن قصف خزانات النفط في الهلال النفطي وسط البلاد.

الأفريكوم التي أعلنت عن مسؤوليتها بالتغطية الجوية فوق سماء المنطقة الممتدة من الغرب إلى الشرق الليبي، وفي حديثها عن قصف 16 – 17 يونيو 2018، قالت :“لقد كان من قبل طائرات روسية مستهلكة الصنع بعد عمليات استطلاع وتدقيق، وقد تم توثيق الطائرات الروسية المستهلكة الصنع التي قامت بقصف حقول النفظ الليبية في المنطقة الفاصلة بين الشرق والغرب الليبي”، مؤكدين أنهم قاموا برصد بدء مهمتها وانهاء المهمة من قاعدة العسكرية في الشرق الليبي، دون التطرق لاسم القاعدة، وهو ما يعد اتهاما صريحا لسلاح الجو التابع للقوات المسلحة العربية الليبية.

وأعلنت القيادة أيضاً أن القصف فوق مدينة بنى وليد الليبية يأتي تزامناً مع التقرير الفوري على الأراضي الليبية، وقد أعلنت عن تحقيق مبدئي حول إذ كان القصف عسكري أو مدني كما روج البعض.

المصدر: المنصة 18 جوان 2018

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق