أمنيةالجزائرتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقيا

الجزائر تحبط هجرة 378 شخصا إلى أوروبا

أفادت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان، في تقرير قدمته يوم أمس الثلاثاء 19 جوان 2018، بأنّ سلطات البلاد أحبطت محاولة 378 شخصًا، بينهم 21 امرأة و17 من القصر، الهجرة غير النظامية عبر البحر نحو السواحل الأوروبية.

وقالت المنظمة، في تقريرها الذي قدمته بمناسبة اليوم العالمي للاجئين المصادف لـ 20 جوان من كل عام، إنه “استنادا إلى إحصائيات لقيادة حرس السواحل التابعة للقوات البحرية فإنها سجلت إحباط محاولات هجرة غير شرعية لـ 378 شخص منذ 1 جانفي 2018 بينهم 21 امرأة و17 من القصر”.

وأضافت “سجل انخفاض طفيف في عدد المرشحين للهجرة الذين تم إيقافهم مقارنة بنفس الفترة من العام 2017، حيث تم إحباط هجرة 397 شخص عبر سواحل البلاد كانوا متوجهين نحو أوروبا عبر زوارق بحرية”.

ولفتت الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان، إلى أنّ الظاهرة تؤرق الحكومة الجزائرية، وأنها ما تزال منتشرة رغم رفع القوات البحرية عدد الزوارق التي تستعمل في ملاحقة قوارب المهاجرين، وكذلك استعمال مروحيات لمراقبة السواحل، الممتدة على مسافة 1200 كلم.

ووجهت المنظمة الحقوقية انتقادات إلى سياسة دول الاتحاد الأوروبي في مواجهة الهجرة القادمة عبر البحر المتوسط والتي “وضعت أخلاقيات القارة على المحك في ظل البروز الواضح للتوجهات الرافضة للجوء واللاجئين”.

وأوضح أن “المهاجرين غير النظاميين ليسوا بالضرورة أشخاصاً خطرين كما يعتقد البعض فالأغلب هم الهاربون من الموت، أو الباحثون عن ما يوفر لهم العيش الكريم”.

وكالات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق