السنغالالمغربثقافةشؤون إفريقيةشمال إفريقياغرب إفريقيا

تكريم السنغال في “موسم أصيلة الثقافي الدولي” بالمغرب

حصل الشاعر السنغالي، أمادو لامين صال، على جائزة “تشيكايا أوتامسي” للشعر الإفريقي، ضمن فعاليات “موسم أصيلة الثقافي الدولي” في دورته الأربعين، التي تحتضنها مدينة أصيلة في المغرب.

وتحتضن مدينة أصيلة في شمال المملكة المغربية، حتى العشرين من يوليو المقبل، النسخة الأربعين لموسم أصيلة الثقافي الدولي، والذي تنظمه مؤسسة منتدى أصيلة صيف كل عام، بحضور شخصيات فكرية وأكاديمية وأدبية من مختلف أنحاء العالم.

ويرأس المنتدى وزير الخارجية المغربي الأسبق، محمد بن عيسى، ورئيس المجلس البلدي في أصيلة.

ويحتفل الموسم هذه السنة، بإفريقيا ضيف شرف هذه التظاهرة، حيث يكرم الشاعر ورئيس السنغال الراحل، ليويولد سنغور، بمعرض عن سيرته، بحضور الرئيس السنغالي، ماكي سال، متحدثاً في الندوة الافتتاحية.

وتضم فقرات الموسم، فعاليات فكرية وأدبية وفنية متنوعة، تشمل ندوات وورشات وأمسيات موسيقية وغنائية وعروض أزياء ومعارض متنوعة، تقام في مكتبة الأمير بندر بن سلطان وقصر الثقافة بالمدينة.

ويعد لامين صال، أحد كبار الشعراء الأفارقة الفرانكوفونيين المعاصرين، وسبق له أن نال جائزة إشعار اللغة والآداب الفرنسية التي تمنحها الأكاديمية الفرنسية سنة 1991.

وأهدى الشاعر السنغالي الجائزة، لروح والدته التي اعتبرها مصدر إلهامه، قائلا: “المرأة هي منبع كل شيء وأنا أهدي الجائزة لوالدتي”، مضيفاً أنه على الأفارقة أن يفكروا بأنفسهم ويعرفوا مواهبهم.

وأشاد لامين بفكرة الجائزة التي دأبت “مؤسسة منتدى أصيلة” على منحها لشعراء القارة الافريقية ومبدعيها.

وترجمت أعمال لامين صال لأكثر من لغة، في حين أن أشهر أعماله هي “لون النشوة” و “النوم الطويل للعيون”، و “أوديس عارية” و “في أماكن أخرى”.

بدأت جائزة “تشيكايا أوتامسي” للشعر الإفريقي، منذ سنة 1989، وهو تاريخ وفاة الشاعر الكنغولي الكبير أوتامسي، وتمنح مرة كل ثلاث سنوات لأحد الشعراء الأفارقة البارزين.

الامصار

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق