المغربشؤون إفريقيةشمال إفريقيامجتمع

المغرب:مظاهرات في الدار البيضاء

افريقيا 2050____

تظاهر يوم أمس، الأحد 8 جويلية ،2018 آلاف المحتجين بالعاصمة الإقتصادية المغربية الدار البيضاء مطالبين بإطلاق سراح نشطاء ما يسمى بحراك الريف الذي تفجر في أواخر عام 2016 احتجاجا على مقتل بائع سمك دهسا داخل حاوية للقمامة.

و خلال مظاهرة وسط الدار البيضاء رفع المتظاهرون و هم ممتلي عن الأحزاب اليسارية المعارضة في المغرب و نشطاء عن المجتمع المدني و عائلات المحبوسين صورا لقائد الحراك ناصر الزفزافي إضافة لشعارات هتفوا بها مثل ”الشعب يريد إطلاق سراح المعتقل” و ”عاش الشعب…عاش الريف”.

هذا و قد أصدرت محكمة مغربية في 26 جوان الماضي أحكاما بالسجن ترواحت بين عام واحد و 20 عاما على 52 شخصا اعتقلوا العام الماضي على خلفية الاحتجاجات على مقتل بائع السمك.

وأثارت الأحكام موجة من السخط في أوساط الحقوقيين الذين اعتبروا أن النشطاء لم يطالبوا سوى بالعيش الكريم بينما أدانهم القضاء بتهم ثقيلة من بينها التآمر على الدولة وتلقي الدعم من الخارج والتخريب والاعتداء.

واندلع حراك الريف في أواخر اكتوبر 2016 بعد مقتل بائع السمك محسن فكري دهسا داخل حاوية للنفايات عندما حاول استرجاع اسماكه المصادرة بحجة عدم قانونية صيدها. واعتبر الحراك اقوى هزة اجتماعية وسياسية يعرفها المغرب بعد مظاهرات 20 فيفري عام 2011 بالمغرب، في خضم ما عرف بثورات الربيع العربي، والتي لم تسفر سوى عن تعديلات دستورية.

وتحولت المظاهرات في الريف شمال المغرب من الاحتجاج على مقتل بائع السمك إلى المطالبة بتنمية الاقليم ومحاربة الفقر والتهميش والبطالة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق