شأن دولي

قنابل نووية أمريكية حديثة في أوروبا

نقلت مصادر إعلامية غربية الأسبوع الماضي عن مصادر دبلوماسية في بروكسل، أن الولايات المتحدة، تعتزم عرض وتوريد قنابل نووية حديثة على أوروبا ونشرها في قواعد عسكرية في عدد من الدول الأوروبية في السنوات القادمة. وقال المصدر: “تخطط الولايات المتحدة لنشر قنابل نووية حديثة في قواعد عسكرية في عدد من الدول الأوروبية خلال السنوات القادمة.

ومن المتوقع أن يتم طرح هذه القضية في إطار قمة الناتو المقبلة في بروكسل “. والحديث يدور عن تحويل القنابل التكتيكية الأمريكية من نوع “بي-61″، الموجودة منذ ستينيات القرن الماضي في ألمانيا وهولندا وبلجيكا وإيطاليا وتركيا إلى قنابل نووية محدثة من نوع “بي61-12” المجهزة بنظام التوجيه باستخدام نظام التموضع العالمي “جي بي إس”. وأجرت القوات المسلحة الأمريكية أول اختبارات التأهيل للقنبلة النووية الجديدة “بي61-12” في يونيو الفائت.

وخلال الاختبارات، تم استخدام القاذفات الخفية الاستراتيجية “بي 2 سبيريت”، حيث جرت اختبارات على تجميع القنبلة في 9 يونيو في ميدان تدريب عسكري بولاية “نيفادا” بمشاركة سرب 419 لطائرات الاختبار من قاعدة “إدواردز” الجوية. وتخطط الولايات المتحدة لنشر القنابل “بي61-12” في القواعد العسكرية في أوروبا – في ألمانيا وإيطاليا وتركيا وبلجيكا وهولندا. ووفقًا لتقديرات مكتب الميزانية التابع للكونعرس، من المقرر إنفاق 25 مليار دولار لتحديث القوات النووية التكتيكية خلال 30 عاما.

  أبو رسلان

المصدر : صحيفة الرأي العام بتاريخ 12 جويلية 2018

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق