إقتصاديةتقاريرشؤون إفريقيةشمال إفريقياليبيا

الصديق الكبير: هناك تجاوزات كبيرة في ملف الأموال والجضران تدعمه دول عربية

أجرت قناة “ليبيا الوطنية” حوارا مع الصديق الكبير (محافظ ليبيا المركزي الجمعة 13 يوليو/جويلية حوارا عاد فيه إلى عدد من القضايا التي تهم الليبيين في علاقة بملفات الفساد المالي وإشكالية الهلال النفطي الأخيرة…..

وتطرق الكبير إلى عدد من التجاوزات المالية الحاصلة في البلاد منذ سنوات مشيرا إلى أن الحساب الختامي للدولة الليبية لم يتم اعتماده منذ العام 2007. والحسابات الختامية هي عبارة عن حركية مالية للدول يتم من خلالها سنويا جرد الأرباح والخسائر، وهذا حسب الكبير لم يتم العمل عليه منذ تلك الفترة بما يرجح وقوع تجاوزات خطيرة تمس موازنات الدولة.

وأضاف الكبير أن مصر سددت وديعة إلى مصرف ليبيا المركزي بمبلغ 2 مليار دولار وكان ذلك في فترة حكومة علي زيدان وهو مبلغ كبير يمكن من خلالها حل عديد الإشكالات المالية وبإمكانه الحفاظ على توازن العملة لكن ذلك لم يحصل.

وحول بعض الإشكالات التي تعانيها ليبيا قال إن “حكومات الدول وليس مجلس الأمن منعت توريد العملة الصعبة إلى ليبيا بعد عملية السطو المسلح على سيارة أموال المصرف في سرت”. كما أشار إلى تجاوزات مالية مختلفة مثل وجود “عائلة ليبية تتكون من 5 أفراد يتقاضى كل فرد منهم 5 مرتبات بأرقام وطنية مختلفة”، وأضاف في إطار المحافظة على الشفافية ومنع التجاز أن «المصرف المركزي قدم قائمة إلى النائب العام بأسماء الأشخاص وشركات الاستيراد المخالفة والتي استوردت حاويات فارغة بعد فتح اعتمادات”.

وفي تعليقه على إشكالية الهلال النفطي ومحاولة ابراهيم الجضران استعادة السيطرة عليه مرة أخرى خلال شهر يونيو، قال إن عددا من الدول العربية كانت داعمة للهجوم لكنه لم يسمها بالاسم.

 أنيس

المصدر: صحيفة رؤية ليبية، العدد 07، بتاريخ 16 جويلية 2018

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق