أثيوبيااريترياتقاريرسياسيةشؤون إفريقيةشرق إفريقيا

لأول مرة منذ عقدين … الرئيس الإريتري يزور إثيوبيا

زار  الرئيس الإريتري أسياس أفورقي، إثيوبيا، يوم السبت الفارط في زيارة رسمية الأول من نوعها منذ عقدين، بعد قطع العلاقات بين البلدين عقب اندلاع الحرب بينهما في 1998.

وأعلن وزير الإعلام الإريتري يماني ميسكيل، على حسابه بـ “تويتر”، يوم الجمعة، أن الرئيس الإريتري أسياس أفورقي، سيقوم بزيارة يوم السبت إلى إثيوبيا تستغرق يومين”.

وأضاف أن “أفورقي سيقود وفدًا إريتريًا إلى أديس أبابا من أجل تعزيز السلام بين البلدين”.

والأحد الماضي، زار رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد، العاصمة الإريترية أسمرا، على رأس وفد رفيع المستوى، وشهدت الزيارة الرسمية التي استمرت يومين ، العديد من الاتفاقات بين البلدين.

وخلال زيارته وقع أبي أحمد وأفورقي، إعلان “سلام وصداقة” مشترك، ينهي الحرب بين البلدين ويفتح صفحة جديدة من السلام والتعاون.

واستقلت إريتريا عن إثيوبيا عام 1993، بعد حرب استمرت 3 عقود لكن صراعًا حدوديًا حول بلدة “بادمي” اندلع مجددًا بينهما عام 1998، حيث قطعت العلاقات الدبلوماسية منذ ذلك الحين.

وشهدت الجزائر، في ديسمبر/ كانون الأول 2000، توقيع اتفاقية سلام بين البلدين، أنهت الحرب الحدودية.

والشهر الماضي، أعلنت إثيوبيا التزامها بتنفيذ كامل الاتفاقية وترسيم الحدود مع إريتريا.

االاناضول 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق